اذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .... وأحرقنا قصائدنا وأسكتنا أغانينا

ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا .... وصار العمر أشلاء ودمر كل ما فينا

وصار عبيرنا كأسا محطمة بأيدينا ...... سيبقى الحب واحتنا اذا ضاقت ليــالينـــا

الرائع/ فاروق جويدة

الخميس، 30 ديسمبر، 2010

جنـــون



*مر أكثر من ساعتين وأنا أجلس بغرفة مغلقة ...خافتة الاضاءة ..أصغى بامعان لسورة "يوسف" بصوت الشيخ "محمد سعيد" ..وكلما أتت الآية الكريمة "بل سولت لكم أنفسكم أمـــرا فصبر جميل" ..أغلق الكاسيت وأعيدها ..لأكثر من 14 مرة..
فجأة أغلقت الكاسيت ... وشغلت أغنية عدوية "يا بنت السلطان" بأعلى نغمة ... فأتت أمى مهرولة وعلقت "ربنا يهديلك نفسك"...

*أمسكت بأجندة التليفون وهاتفت كل الأرقام التى وقعت عليها عينى من أعرف ومن لا أعرف .... ثم ... مزقت الأجندة قطعا صغيرة ووضعتها فى طبق من الصينى وأشعلت النار بها .. وظللت أنظر اليها حتى احترقت عن آخرها..

*حققت أمنية أمى ورغبتها الملحة وارتديت "جيبة" .... فعلقت هى "آه ... كدة بقيتى بنت....بلاش بقة والنبى البنطلونات الجينز دى ... شحتيها لأى حد ".... فنزلت على رغبتها وعند خروجى توجهت مباشرة لأقرب محل ملابس واشتريت بنطلون جينز وارتديته وتركت "الجيبة" لعاملة المحل...!!!!!!!!!!

*أحضرت سلحفاتى المائية وظللت أتحدث معها لأكثر من ساعة ونصف .. وما بين الحكاية الأخرى كان هناك فاصل من "الدود المجفف" الذى تعشقة وتطارده داخل الحوض الزجاجى بينما أقذفه أنا لها تارة  يمينا وأخرى يسارا وكأننى أدربها على العدو...ولكننى اكتشفت أنا هذا "الفاصل من الدود" لم يكن الا رشوة لسلحفاتى علها تشاركنى الحوار و تجيبنى على أسئلتى الحائرة ...

*ارتديت فستانا أسود "سواريه" .. ووضعت على كتفى بالطو أسود طويل فرو ... أكره رائحة هذا الفرو .. ولكن أعشق مداعبته لرقبتى .. ركبت سيارتى وشغلت أغنية i'll always love you  وظللت أمشى فى ثلاث شوارع فقط ذهابا ايابا لمدة ساعتين ونصف متواصلة وأنا مغلقة لهاتفى المحمول ... فتحت الهاتف رأيت ثلاث رسائل من أمى "انتى فين يا شيماء؟" .... فأرسلت لها رسالة "انتقلت الى جوار ربى"...

* ظل يحملق بى ليل نهار... أينما أذهب أجده .... رسائل معلقة بمساحة سيارتى .... أحيانا أخرى وردة حمراء بداخلها كلمة "بحبك"... اقتربت منه ... نزلت برأسى قليلا حتى أسمع ما يقول ... لم يراوغنى فى الحديث ... بل أصاب الهدف مباشرة وطلبنى للزواج ...  فدعوت الله "اللهم انى لا أسألك رد القضاء ..ولكنى أسألك اللطف فيه "... وربت على كتفه قائلة : روح يا حبيبى روح ..زمان ماما بتدور عليك ... 

السبت، 25 ديسمبر، 2010

ربنا يستر.......!!!


مش عارفة أنا قلقانة منك ليه؟؟!!!! خايفه كدة وحاطة ايدى على قلبى !!!! ... حاسة كدة انك شبه 2009 شوية مش عارفة ليه؟؟!! .... 2009 دى كانت سنة صعبة عليا بكل المقاييس ... ربنا يستر ...

المهم ... كل سنة وكل أصدقائى البلوجرز بخير ويارب اللى محققش حاجة فى 2010 تتحقق فى 2011 وتبقى سنة النجاح والسلام والصحة لينا كلنا وتخيب ظنى فيها .... آآآآآآآآآمين ...

الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

مينفعش....!!!!!!

كنت بتفرج من كام يوم كدة على برنامج على قناة دريم اسمه "عيش أيامك" .. المذيعة بتاعته ضعيفة جدا ومعندهاش ريحة الثقافة ولا المعرفة عن أى حاجة فى أى حاجة وملبوخة علطول ... بس حرام البنت أمورة أوى والله ... أعتقد هما عملوها مذيعة عشان كدة ..

المهم انها كانت مستضيفة دكتور فى العلاقات الأسرية والاجتماعية محترم أوى وبيتكلم كويس أوى فى مجاله ... تطرق فى حديثه للعلاقة بين الرجل وزوجته وازاى يهتم بيها وتهتم بيه .... وازاى يبقى فيه دايما حوار وحب متبادل ... وبدأ يشرح مظاهر الاهتمام والحب ده .... زى مثلا أول ما يدخل من الباب تاخده فى حضنها .... تقوله وحشتنى يا حبيبى ...عملت ايه فى شغلك؟.... تكلمه فى مشاكله ... تلبس أحلى حاجة عندها ... يحاولوا يخرجوا يسهروا فى أى مكان ... تاخد رأيه فى تسريحتها ومكايجها والورد الجميل اللى جابته... تجيبله هدية وياريت تكون حاجة هوه محتاجها وكان مكسل أو مشغول ومش فاضى ينزل يشتريها ...

اتصلت احدى المشاهدات وسألته ... أنا بحاول أعمل كل اللى حضرتك بتقوله ده .... بحضن جوزى أول ما يدخل ..بيشيل ايدى ويبعدها..بحاول أتكلم معاه بيغطى دماغه وينام ...بلبس أحلى حاجة وأحط أعلى برفان وبملى الشقة ورد وهوه ..لا تعليق ...

فرد الدكتور قالها ... اسأليه ..قوليله ليه مش بتحضنى لما بتدخل من باب الشقة؟ ..ليه مش بتتكلم معايا؟... ليه محسسنى انى كرسى فى البيت؟ ... الورد مش عاجبك؟ ....ليه....؟......ليه................؟................................ليه؟ و100 ليه وليه....

عايزة أقول للدكتور حاجة مهمة جدا كلام حضرتك حلو جدا والله .... بس مينفعش.... مينفعش اطلاقا الست تشحت وتتسول الحب من الراجل ....مينفعش تقوله حبنى والنبى... حس بيا عشان خاطرى..... عاملينى على انى بنى آدم وحياة أبوك ..... خدنى فى حضنك أبوس ايدك .... كلمنى على مدار اليوم اسأل عليا خصيمك النبى .....  مينفعش....لأنها بتتعامل مع انسان ناضج عاقل كامل فاهم كويس هوه بيعمل ايه .... فى ناس هتقول "الراجل طفل صغير وعايز معاملة خاصة" ... طيب لما تحاول مرة واتنين وتلاتة وتلاقى رد الفعل وحش أوى تعمل ايه؟...
ممكن فى ستات تتحمل ده ...بس أنا عن نفسى مقدرش ... مقدرش اطلاقا ... مش بس من زوجى المستقبلى .. لأ... مع أقرب الناس ليا ومع قرايبى ومع أصدقائى .... زى ما بدى اهتمام وبقدر اللى قدامى وبحبه وبحترمه ..... لازم آخد نفس الاهتمام والحب والاحترام والتقدير ...
أعتقد أغنية نانسى عجرم دى أبلغ أغنية اتكبت فى التاريخ مش بس للحبيب والزوج ...لأ .... لكل انسان بيدى وبيحترم وبيحب وبيقدر والمفروض يكون رد الفعل مناسب ومساوى لكل ده.....

فى حاجات تتحس ومتتقلش
وان جيت أطلبها أنا مقدرش
ولو انت عملتها .. بعد ما أنا ... أطلبها
يبقى مينفعش
مقدرش أقولك غير كل طريقة حبك ليا
أو غير عليا ولا فاجئنى فى مرة وهاتلى هدية
واملا عينيا واعمل حاجة أنا مش عارفاها
مقدرش أقولك حلى الدنيا فى عينى وغير فيا
لو مهما كنت قريب منى وكنت قريب ليا
واملا عينيا واعمل حاجة أنا مش عارفاها

الأحد، 19 ديسمبر، 2010

وحشتونى

وحشتونى يا ولاد ..... وحشتونى يا بشر جدا جدا جداااااااااااااااااااااااااااااااااااا لحد آخر الشارع