اذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .... وأحرقنا قصائدنا وأسكتنا أغانينا

ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا .... وصار العمر أشلاء ودمر كل ما فينا

وصار عبيرنا كأسا محطمة بأيدينا ...... سيبقى الحب واحتنا اذا ضاقت ليــالينـــا

الرائع/ فاروق جويدة

الأحد، 23 يناير، 2011

ليه كدة..... ليه؟


استمرارا لردود الأفعال المتباينة على دعوات المشاركة في وقفة احتجاجية تقام في الخامس والعشرين من يناير القادم، دعا نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان الشباب القبطي إلى عدم المشاركة في أي عمل يخالف الدستور والاحتكام إلى العقل.

وقال نجيب في بيان صادر عن المنظمة مساء السبت:" أدعو كافة الشباب القبطي الى الاحتكام الى العقل والالتزام بالقانون نحو مطا لب مشروعة بالحقوق التي يقرها الدستور وليست بمشاركة مع فوضى هدامة".


وأضاف:" تحث المنظمة كافة الشباب القبطي بعدم الخروج في مظاهرات 25 يناير لأنه ليست بالمظاهرات وعلو الحناجر تحل المشكلات ولكن بالمواجهة الموضوعية القائمة على الشرعية ومن خلال القنوات الرسمية ".


على صعيد متصل، طالبت الكنيسة القبطية الارثوذكسية الاقباط بالصلاة يوم 25 في البيوت وعدم الذهاب يوم الاحتجاج او التظاهر ،ودعا القمص عبد المسيح بسيط راعى كنيسة السيدة العذراء بمسطرد الاقباط الى عدم الذهاب يوم الاحتجاج والتظاهر الذي تم الاعلان عنة يوم 25 يناير لان هذه المظاهرة ورائها الاخوان المسلمون والجماعات السلفية والذين يريدون للمظاهرة ان تكبر وتحدث شغب مثلما حدث في تونس وسيعقبها فوضي وهيجان ونهب لممتلكات الاقباط لذا فمن باب اولي للأقباط الصلاة والصوم في هذا اليوم من اجل سلامة مصر ، وذلك على حد قوله.


ومن جهة اخري اصدر الدكتور القس بطرس فلتاؤس رئيس الطائفة المعمدانية الأولى بيانا أكد فيه أن الكنيسة المعمدانية الكتابية الاولي في مصر ترفض المشاركة في مظاهرات 25 يناير التي تدعو إليها بعض الحركات السياسية لان الأقباط لديهم فكر مسيحي تابع للكتاب المقدس الذى يقول "صلوا من أجل الرؤساء والسلاطين لكى نعيش حياة هادئة مطمئنة"، فالكتاب المقدس يطالب بعدم مقاومة السلطات.


نقلا عن موقع مصراوى


عايزة تفسير منطقى للمكتوب فوق ده ...  ده ايه؟
أنا كنت ضد علانية وقفة 25 يناير لسلامة وأمن المتظاهرين بس مش ضد الثورة على الفساد .. اللى مكتوب ده كارثة .. كارثة ..كارثة بكل معانيها .... شوية أسئلة بقة وحد يجاوبنى عليها لو سمحتوا وبسرعة :
1- مين اللى بيفرق دلوقتى بقه ؟ مين؟ ...لما تم الدعوة لوقفة 25 يناير محدش قال "أيها القوم المسلمون وحدوا الصفوف لوقفة 25 يناير ... لأ احنا قلنا يا "مصريين" طفح الكيل وعايزين نخرج "كلنــــا"  نطرد النظام الفاسد الفاجر اللى راكب على نفسنا 30 سنة


2- مين اللى قال ان اللى ورا الوقفة الاحتجاجية الأخوان المسلمون ... دى أحزاب معارضة ومنظمات حقوق الانسان وشباب الفيس بوك الحر ...شباب مصرى ... مصرى من كل الطبقات والتوجهات بس اجتمعوا على رغبة واحدة وهى تنحية النظام الفاسد.


3-"وسيعقبها فوضي وهيجان ونهب لممتلكات الاقباط لذا فمن باب اولي للأقباط الصلاة والصوم في هذا اليوم من اجل".... نهب لممتلكات الأقباط ... بس؟ يعنى لو مصلحة حكومية ولا شركة بيشتغل فيها 1000 واحد فاتح بيت مش مشكلة ... المهم ممتلكات الأقباط وتولع بقية مصر مش مشكلة  ... مين دلوقتى اللى عايش فى خندق وقافل على نفسه وفاصل نفسه عن المجتمع؟ ..وبعدين هوه اللى حصل فى تونس "فوضى وهيجان  .. بس ؟ .... دى رؤيتكم للحدث ...فوضى وهيجان؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


4-"صلوا من أجل الرؤساء والسلاطين لكى نعيش حياة هادئة مطمئنة"، فالكتاب المقدس يطالب بعدم مقاومة السلطات"... الكتاب المقدس برىء من أمثالكم  ... برىء ..... والمسيح برىء منكم ... ده كتاب مقدس على هواكم .... عامل بالظبط زى "ولا تقربوا الصلاة" ويقف ميكملش الآية..... الكتاب المقدس قالكوا تبقوا سلبيين .... ليكوا دعوة بنفسكم بس ملكوش دعوة بحد تانى .... هتصلوا من أجل روؤساء فاسدين كلاب ...هتصلوا عشان ربنا يخليهم لينا لحد ما يخلصوا علينا ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


الى كل القائمين على الكنائس وكافة المؤسسات القبطية المصرية وعلى رأسهم البابا شنودة ... أنتم تعيشون بداخل مصر ولستم على جزيرة نائية .. أنتم بمصر.... اذا صلح الحاكم صلحت كل مصر "مصـــرنــــا" وليست مصر القبطية ومصر المسلمة... لحد امتى هتفضلوا سلبيين وملكوش دعوة بحاجة فى مصر غير بناء الكنايس وحقوق القبطيين المسلوبة ... بس؟ هيه دى كل حواراتكم فى التليفزيون .. ومباركة الرئيس مبارك ... بس؟  لا ليكوا دعوة بالبلد ولا باللى فيها


  والى كل رجال الدين الاسلامى الغير معتدلين ارفعوا أيديكم عنا .... لا نحتاج الى وصاية أحد ولا فتوى أحد ... نحن مؤمنون بالفطرة ... من قبل حتى أن يولد أمثالكم 
كفاااااااااااااااااااااااااية

الخميس، 20 يناير، 2011

احبــاط........


قرأت فى احدى المواقع الالكترونية عن تصريح للفنانة ليلى علوى تدعو أو تتمنى فيه بازالة خانة الديانة من البطاقة الشخصية وأن نكتفى بخانة الجنسية وهى "مصرى" ... ما لفت نظرى حقا - وان كنت أعلمه مسبقا- هو تعليقات القراء التى تعدت ال 100 رأى ساعة قراءتى وكلها أو أغلبيتها تنعت ليلى علوى بالكافرة الفاسقة الغانية  مثل :
 "وانتى تعرفى ايه فى الدين يا كافرة"
"روحى يا ختى غطى شعرك ده الأول"
"مالقوش غيرك يتكلم فى الدين يا زانية"
"أخبار البوس والأحضان ايه بقلنا زمان مشوفنهمش ليه؟"
روحى يا شيخة ربنا يلعنك دنيا وآخرة "
"معدتش الا الفاجرة اللى زيك كمان اللى هتكلم فى الدين"
"الى النار وبئس المصير"

كنت أعلم بوجود أناس مثل هؤلاء .. ولكن دائما أبدا صدمة رؤية الحدث أوقع وأصعب من سماعه ...

أولا السيدة لم تتحدث مطلقا فى الدين .. بمعنى أنها لم تدلى بدلوها فى فتوى الطلاق ولا تقسيم الميراث ... ولا كيفية اخراج  الزكاة ولاأى من أمور الدين ... فقط بحب لا يغلفه نفاق قالت نلغى خانة الديانة حتى لا يكون هناك تفرقة بيننا لأننا فى نهاية الأمر بشر ...

من أدراكم أنها كافرة ... عفوا -أأنتم ربها"- كما أن ربى لم يلد ولم يولد ، هل نزل على أحدكم وحى برسالة جديدة تسمى التكفير - ما أعلمه أن محمد"ص" خاتم الأنبياء ....

من أدراكم أنها زانية فاجرة - أليس هذا "رمى محصنات" ....

هل تعلمون أن قول "اللعنة على فلان" تهتز له السمارات السبع"

من أعطاكم وصاية الأمر  بالحجاب ؟ وهل هى فاجرة فقط لأنها لا ترتدى حجاب ؟... هل لو ارتدت الحجاب ستصبح من أولياء الله الصالحين ؟ ومن أدراكم ؟ هل سيتم تعيين حارس مرافق يراقب أنفاسها لكى يكون اجماع الآراء بأنها "شريفة عفيفة" جائز وموثق ومعترف به وصحيح؟...

لماذا صادرتم على حق الله فى المغفرة؟ أليس من أسماء الله الحسنى "الغـــفــــــور" ... لماذا أقمتم المحكمة واستدعيتم شهودكم وحرضتم النيابة وصادرتم أدلة البراءة وكممتم الدفاع  وأصدرتم الحكم وتركتم فقط التنفيذ لله ... أعتقد انكم اذا ملكتم التنفيذ  ..لــــ......... 

أشعر باختناق غريب ... نحن لا نريد ثورة مثل تونس وشعارات وهتافات وتنحية نظام والاتيان بآخر .... نحن نحتاج لثورة داخلية .... ثورة فى النفوس .... ثورة تغير معتقدات غبية .. وعقول مغلقة مفتاحها الوحيد فى يد من يتاجرون بالدين فى الفضائيات  .... من يختصرون الدين فى الحجاب والجلباب واللحية وعمل الحواجب من عدمه وكيفية دخول الخلاء... وأعطوا لأنفسهم الحق فى اصدار الأحكام ... من حولوا الدين الى "سبوبة ونحتاية" ....

سأظل أتعامل مع كل البشر كل البشر من منطلق أنهم بشر وفقط ...و الدين لله ....
الله وحده ... وحده  من سيحاسب المخطىء... وهو أيضا واهب الجنة لمن يشاء....

السبت، 15 يناير، 2011

عقبال عندكم ...


ارادة الشعب فوق كل شىء ... لا محتاجة أحزاب ولا مثقفين ولا كتاب ...

محتاجة بس ارادة قوية .... وأظن هموم وأوجاع ومصايب وبلاوى ال 30 سنة اللى فاتت قادرة تحرك الحجر ...

 اصحوا يا تنابلة ....

عقباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال عندنا ......

قولوا آآآآآآآآآآمين

الأحد، 9 يناير، 2011

رجل محترم.....

تحية حب واعزاز وتقدير لهذا الرجل المحترم  ...تحية لآراءك وأفكارك وتوجهاتك وايمانك ووطنيتك وتسامحك ونجاحك وحضورك وصدقك وتلقائيتك وعميق ايمانك ببلدك وحيادك المطلق ...
حوارك بالأمس فى "العاشرة مساءا" كان بمثابة طوق نجاة لنا جميعا

أحييك على وطنيتك الغير مصطنعة ..على ايمانك الصادق السهل.. على شجاعتك التى نفتقدها على كل المستويات وفى كل الأشخاص ... ليس غريبا عليك النجاح بل أنت أحق الناس به

الخميس، 6 يناير، 2011

بدون عنوان.....

video

كل واحد يسمى القصيدة دى الاسم اللى هوه عايزه وحاسه ....

الأحد، 2 يناير، 2011

حـــداد مع Ms Venus....


عايزين نهدا كدة ... وناخد نفس عميق ....
هدينا .....؟؟؟ ..... الحمد لله نكلم بقى كدة بالعقل

بقالنا كام سنة عايشين احنا واخواتنا المسيحين فى بلد واحدة فى مدارس واحدة فى عمارات واحدة فى شغل واحد ؟
الاجابة : من يوم ما ربنا خلقنا

عمرنا اتعاملنا مع بعض بمنطق مسلم ومسيحى أو حتى سألنا بعض عن ديانتنا ؟
الاجابة : لأ محصلش .... ومش هيحصل

يبقى ايه اللى حصل ؟ ...ايه الجديد؟؟
الجديد ان فى قوى معينة عايزة تهد مصر  ... ومش لاقية باب تدخل منه ... بس برده مش أى باب .... لازم يكون باب يضربوا منه 100 عصفور بحجر واحد ... زعزعة الأمن ... زرع الفتنة .... ضرب الاقتصاد فى مقتل ... زرع الكره الأبدى.. بالظبط زى ما بيعملوا فى العراق وفلسطين ولبنان كمان ...

العراق والعة نار حروب طائفية بيموت فيها آلاف .... هما قالوا هنوجع دماغنا ونموت جنودنا ونخسر أرواح وأموال ونخسر احترام العالم ليه .... احنا نخبطهم فى بعض .... نزرع الفتنة بينهم بهدوء ودهاء معروف منذ قديم الأزل وبس  ... ونسيبهم بقة يموتوا هما بعض...

نفس الحكاية عملاها اسرائيل بين فتح وحماس وغيرها من الحركات الفيلسطينية ... يقعدوا يحاربوا ويخسروا ويستنفزوا اقتصادهم والعالم يتف فى وشهم ليه... هما يزرعوا الفتن ما بين الفصائل الفلسطينية بدهاء مطلق ويسيبوهم بقى ياكلوا فى بعض .. وبدل ما يحرروا بلدهم ويحاربوا المغتصب المحتل ... يتشغلوا فى حروب داخلية ويموتوا هما بعض ببعض ... وتطلع اسرائيل بريئة قدام العالم..

فى مصر ...  فكروا كويس واختاروا السكة دى "المسلمين والمسيحيين" ...يفجروا الكنيسة ويموت عشرات الأبرياء وبعد كدة نمسك احنا فى بعض ونموت بعض .... ويحصل فتنة وقتل ودمار وكره
مش كلام تليفزيون والله بس فعلا المقصود من التفجيرات دى مصر .... اللى ماتوا مش بس مسيحيين  ... لأ فى 8 مسلمين وجرحى كتير من الطرفين ..

الحدث جلل وأبدا أبدا مش هيروح دمهم هدر ... مش بس عشان مسيحيين... لأ عشان هما مصريين ..... عشان مصريين فى المقام الأول ...
عايزة كمان أقول حاجة مهمة احنا كمصريين منعرفش "ثقافة الدم" دى ... بمعنى .... عمرنا ما اتربينا ولا اتعودنا اننا لما نكون مبنحبش فلان أو بنكرهه - وده افتراض غير موجود وغير وارد - نقوم نقتله .... لأ ... مفيش الثقافة دى

فينا ناس متزمتين كمسلمين ممكن ..... فيه فى الأخوة المسيحيين متزمتين برده ..جايز ..... عشان احنا فى الآخر بشر... بس لا مسلمين ولا مسيحيين يعرفوا القتل .....  عشان احنا طول عمرنا مع بعض وهنفضل كدة مهما عملوا ...

مش هبعد عن ايفللين ولا ماريان ولا ايرينى ولا سالى ولا ms venus .... مش هنبطل نروح للدكتور ملاك ولا الدكتور فادى.... مش هنمشى من شركتنا أ/ عماد ولا مدام ايزيس ... مش هبطل أودى كحك لطنط جيهان وآخد منها أحلى كيك ....

مش هنبقى عراق تانى مهما عملتوا ... عشان خاطرى كل اخواتنا المسيحيين .... اسمعوا لنداء العقل ..... أبدا مش بقول اننا هنسيب حق اللى ماتوا .... لأ دول اخواتنا وأمهاتنا آباءنا ودمنا وكل حاجة بس متدوش فرصة لحد يحقق غرضه ويدخل بيننا  ..... أرجوكم مش عايزين نبقى عراق تانى ....
احنا معاكى يا Venus بقلبنا وعقلنا وروحنا وحبنا وتعازينا وكل حاجة.. وعلى استعداد تام لعمل أى شىء لأسر الضحايا ... مش شعارات ... لأ حقيقة وفعل ...

خالص التعازى