اذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .... وأحرقنا قصائدنا وأسكتنا أغانينا

ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا .... وصار العمر أشلاء ودمر كل ما فينا

وصار عبيرنا كأسا محطمة بأيدينا ...... سيبقى الحب واحتنا اذا ضاقت ليــالينـــا

الرائع/ فاروق جويدة

الأحد، 29 مايو، 2011

فضفضة ...

اقصاء وزير الخارجية الى مقبرة "جامعة الدول العربية" ... هو اصرار على التقوقع وافساح الطريق لقيادة عربية أخرى متسلقة وفاشلة مثل السعودية وقطر
************
ازاى ننتظر من شرطة لم تحقق فى مقتل واحد منها وهو الشهيد "محمد البطران" ولم تكرمه شهيدا لا هو ولا أسرته وتعتم تماما على كل أدلة مقتله...ازاى ننتظر منها التحقيق بحيادية وعدل فى قتل المتظاهرين؟؟؟؟؟!!!
**********
بعد الثورة عملنا توكيل للمجلس العسكرى فى تسيير أمور البلاد ... يعنى هما محاميين بالنيابة عننا .... ازاى محامى يتخذ قرارت ويلغى قضايا ويحط قوانين من غير ما يرجع لموكله؟؟؟؟؟؟!!!! عجبى
**********
رسالة من الصحافة والاعلام الى الرئيس المخلوع مبارك :"بعيد عنك حياتى عذاب ..متبعدنيش بعيد عنك" ... متقدروش ومتعرفوش تعيشوا وتشتغلوا باحترام ... تأثير مبارك فيكم أكبر بكتييييير من تأثير أى ثورة حرية ...
*************
أثبتتت مليونية الغضب أن من يسموا أنفسهم اخوان ما هم الا "حرابى- جمع حرباء... تعيش على اصطياد المواقف القذرة..وتتلون حسب الموقف الذى تعيش فيه .. وأثبتت أيضا أن الخطأ الوحيد للثورة هو اعطاء الفرصة لأمثالهم للخروج من الشقوق
*************
النائب العام راجل صاحب مزاج .... بيحقق مع ناس ناس .... وبيسجن ناس ناس ... على رأى خالد الذكر عدوية .... حبة فووق وحبة تحت...
************
صبحى صالح "عضو جماعة الأخوان المسلمين" : الأخوات الفاضلات من الضرورى أن يتزوجن من اخوان فضلاء ...... والعلمانيون كفرة..... واليبراليون كفرة ... وهما بس اللى مسلمين مؤدبين متربيين ولاد ناس... 
أخيرا اكتشفت حسنة واحدة ل مبارك وهى جعل هؤلاء "جماعة محظورة" 
*************
أرى ضرورة ذهاب المجلس العسكرى بالكامل لطبيب "أنف وأذن وحنجرة" لأن واضح ان محدش فيهم بيسمع خالص .. وسمعنا يا بنى الست أم كلثوم .... للصبر حدود
**************
مصدر موثوق بيقول انه يتم التعظيم لحبيب العادلى داخل السجن من قبل كل قيادات السجن ..... يحيا حبيب العادلى ... يحيا حبيب العادلى .... وفى ستين داهية الشهداء ...  قيادات الشرطة  لحبيب العادلى : "أنساك يا سلام ..أنساك ده كلام"
**************
الشرطة المصرية ..قمر له ليالى .. بيطلع يسحل ويضرب المتظاهرين أدام السفارة الاسرائيلية ... ويختفى من كل شوارع مصر عند تواجد البلطجية .... يمكن مكسوف؟؟!!! أنا بسأل أمى دلوقتى ... أسقيه ينوبنا ثواب ولا أرد الباب ..ياما ...أما 
**************
يقول الدكتور عمار حسن ... عصام شرف وزير من "التحرير"... ووزراء حكومته من "مصطفى كامل" .... انت راجل محترم ....
*************
تتم محاكمة المدنيين محاكمة عسكرية والظباط اللى قتلوا المتظاهرين محاكمة مدنية .... "يمهل ولا يهمل"
*************
يتم اختيار وتحديد القاضى قبل المحاكمة وقبل اختيار الدائرة اللى هيتحاكم أمامها الوزراء والحرامية اللى سرقوا البلد ....  برافو...... هوه ده التطور الطبيعى للحاجة الساقعة
************
أخيرا نداء من "الشعب المصرى" الى الشرطة المصرية على لسان شيرين عبد الوهاب... انت آخر واحد فى الدنيا دى ممكن أبكى عليه"... زى أى خاين والخيانة باينة جوا عينيه"

الثلاثاء، 17 مايو، 2011

كلام فاضى ومسخرة....

استقبل منذ قليل المستشار عاصم الجوهري، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، المحامي فريد الديب، محامي سوزان مبارك، زوجة الرئيس المخلوع، بعد قبول الجهاز للتسوية المقدمة منها، وذلك للتباحث حول إقرار تسوية جديدة تتعلق بمبارك، وهو ما أكده المستشار خالد سليم، عضو لجنة التحقيق مع عائلة مبارك، في تصريحات خاصة للفجر.
وكان الجوهري قد أكد في وقت سابق، أن الجهاز ملتزم بتحقيق العدالة وسيادة القانون، وأنه لا أحد فوق القانون، مهما بلغ سلطانه ونفوذه، مضيفا أن عضو لجنة التحقيق الذى باشر التحقيق مع سوزان ثابت يوم الجمعة الماضي، واجهها بما أسفرت عنه تحريات الأجهزة الرقابية، من امتلاكها لفيلا وحسابات فى البنوك، وانها نفت ذلك، وقررت أن الفيلا المملوكة لإحدى الجهات السيادية فى الدولة، وأن الأرصدة الموجودة فى الحسابات غير مملوكة لها، وأنها تبرعات من الداخل والخارج، صدرت لها بشيكات باعتبار أنها حرم رئيس الجمهورية، لإنفاقها على أوجه النشاط الخيرى والاجتماعي، وأنها تقر بتنازلها عنها.
وأضاف الجوهري أن محامى سوزان ثابت حضر إلى مقر الجهاز اليوم، وقدم مذكرة ومستندات تؤكد أن الفيلا ليست مملوكة لها، كما قدمت توكيلا للجهاز غير قابل للإلغاء، بتنازلها عن جميع الأرصدة فى حساباتها، سواء كانت جارية أو وديعة أو توفير، أو غير ذلك، لصالح الدولة ممثلة فى وزارة المالية، مشيرا إلى أن هذه الاموال تقدر بـ 24مليون جنيه.
ومن جهة أخرى، نفى الجوهري في تصريحات خاصة للفجر، ما نقلته مواقع إخبارية على شبكة الانترنت، بشأن إصدار النائب العام قرارا بالإفراج عن سوزان مبارك، مؤكدا ان القرار يخص جهاز الكسب غير المشروع منفردا.

خلاص الكوسة اتطبخت ... وحقنا وحق الشهداء راح ... فتحى سرور طلع مخدش حاجة .. والست سوزان جابت اللى يثبت انها مخدتش حاجة  يدوب 24 مليون ... وجوزها كمان هيطبخها مع فريد الديب والمجلس العسكرى حامى المسخرة دى .... وباعتين يجيبولها فريق طبى من مصر ودكاترة نفسيين ليها ولجوزهاعشان نفسيتها تتحسنن... وبكرة علاء وجمال كمان يطلعوا كانوا بيصرفوا من مصروفهم الشخصى اللى بابا كان بيديهملهم .... ومعنديش كلام تانى .... ولا عاد ينفع نكتب حاجة تانية ... خلاص كفاية كدة

الثلاثاء، 10 مايو، 2011

من يدفع مصر الى الفوضى ؟؟!!!


بقلم: علاء الأسوانى

فى الشهر الماضى ذهبت لتناول العشاء بمنطقة الحسين، تبادلت الحديث مع العاملين بالمطعم ففوجئت بأحدهم يقول:

ــ إذا ذهبت إلى ميدان الحسين فاحترس لأنه أصبح مليئا بالبلطجية والمجرمين.

ولما سألته «لماذا لا تقبض الشرطة عليهم؟» قال:

ــ لقد سألت أمين شرطة من المنطقة فقال لى إنه يعرف كل هؤلاء المشبوهين واحدا واحدا، لكن لديه تعليمات بألا يتعرض لهم مهما فعلوا. واقعة أخرى حدثت للكاتب المعروف مدحت العدل، الذى كان فى شرم الشيخ وفوجئ ببعض البلطجية يتحرشون جنسيا ببعض السائحات فذهب يشكوهم إلى ضباط الشرطة الموجودين فى المنطقة فقالوا له:

ــ قبل الثورة كنا نقبض على هؤلاء المتحرشين ونرحّلهم من المدينة لكننا الآن ممنوع علينا التعامل معهم.

هذا الكلام كاذب بالطبع، فلا يوجد ما يمنع ضباط الشرطة من تطبيق القانون، لكنهم ببساطة لا يريدون أن يؤدوا واجبهم. كل يوم تحدث اعتداءات على أرواح المصريين وأعراضهم وممتلكاتهم بواسطة البلطجية بينما ضباط الشرطة لا يفعلون شيئا لمنع الجريمة. البلطجية يهاجمون كل شىء فى مصر، بدءا من أقسام الشرطة إلى قاعات المحاكم حتى المستشفيات والكنائس. عندما اقتحم البلطجية المسلحون مستشفى المطرية أطلقوا الرصاص وروعوا الأطباء والمرضى على مدى أربع ساعات، وأصابوا طبيبا بجرح غائر فى قدمه، وقتلوا أحد المرضى ثم خرجوا من المستشفى بينما ضباط الشرطة يتفرجون عليهم بهدوء.. الخلاصة أن الشرطة فى مصر معطلة، ضباط الشرطة لا يريدون حماية الناس ويتقاعسون عن أداء واجبهم.. وأسباب ذلك متعددة:

أولا: هناك عامل نفسى. ضباط شرطة كثيرون تربوا على ثقافة الاستعلاء على المواطنين، والأمن بالنسبة إليهم لا يتحقق إلا بالضرب والقمع والتعذيب، وهؤلاء يعتبرون نجاح الثورة هزيمة لهم ويحسون بأنهم انكسروا أمام الناس لأنهم كانوا يعتبرون أنفسهم فوق القانون ولا يعرفون كيف يتعاملون مع المواطنين باحترام، وبالتالى فهم يتقاعسون عن حماية المصريين كأنما يعاقبونهم على قيامهم بالثورة أو كأنهم يريدونهم أن يختاروا بين أمرين: إما قمع الشرطة وإهاناتها وإما ترويع البلطجية والخارجين على القانون.

ثانيا: ضباط شرطة كثيرون مارسوا الفساد فى العهد البائد، وكانوا يربحون أموالا طائلة بطريقة غير شرعية، وهؤلاء قضت الثورة على مكاسبهم، وبالتالى لم يعد لديهم باعث حقيقى على العمل لأنهم تعودوا على دخول مرتفعة فأصبح عليهم أن يعيشوا على رواتبهم فقط.

ثالثا: سوء الإدارة. وزير الداخلية اللواء منصور عيسوى رجل طيب ونظيف اليد لكنه فشل حتى الآن فى تطهير جهاز الشرطة وإرجاعه إلى حالته الطبيعية، معظم مساعدى وزير الداخلية الحالى هم أنفسهم مساعدو الوزير الأسبق الذى يحاكم الآن بتهمة الفساد وقتل المتظاهرين. مديرو الأمن الذين يحاكمون بتهمة قتل المتظاهرين لم يتم إيقافهم عن العمل، بل إن أحدهم وهو اللواء فاروق لاشين، مدير الأمن السابق فى محافظة الشرقية، أحيل إلى المحاكمة بتهمة قتل المتظاهرين وبدلاً من إيقافه عن العمل تمت ترقيته بتعيينه مديرا لأمن الجيزة. إن هذه الأوضاع الشاذة تفسر كثيرا مما يحدث فى مصر الآن. ماذا نتوقع من ضابط شرطة يحاكم بتهمة القتل وهو لايزال يعمل فى منصبه؟! ألا يمكن أن يستعمل سلطته من أجل إفساد الأدلة التى تدينه؟!..

الغريب أن ضباط أمن الدولة الذين مارسوا التعذيب سنوات لايزال كثيرون منهم يعملون فى وظائفهم كأن لم يكن، ولكن بعد أن تغير اسم جهاز أمن الدولة إلى «الأمن الوطنى».. ماذا نتوقع من ضابط تتلخص خبرته كلها فى ضرب المواطنين وتعليقهم من أقدامهم كالذبائح وصعقهم بالكهرباء..؟! هل يمكن أن يتحول هذا الضابط بين يوم وليلة من جلاد إلى محقق يحترم القانون وحقوق الإنسان..؟
بالطبع، هناك ضباط شرطة كثيرون لم يمارسوا الفساد ولا التعذيب ولم يقتلوا المتظاهرين، وقد كون هؤلاء الضباط الشرفاء «ائتلاف ضباط الشرطة» وقدموا إلى الوزير عيسوى اقتراحات محددة حتى يقوم بتطهير الشرطة من الفاسدين، لكن الوزير للأسف لم يستفد بمقترحاتهم ولم ينفذ منها شيئا.


على أن ما تشهده مصر من أحداث خطيرة لا يرجع فقط إلى غياب الشرطة.. فثمة مؤامرة يتم تنفيذها خطوة خطوة حتى تنزلق مصر إلى فوضى شاملة تمهيدا لشىء ما يريد أعداء الثورة تنفيذه. هذه المؤامرة تشترك فيها عناصر داخلية وخارجية. إن رموز النظام السابق المحبوسين الآن تمهيدا لمحاكمتهم، وأتباعهم فى الخارج، مستعدون لإنفاق الملايين من أجل تخريب مصر انتقاما من الثورة التى خلعتهم من السلطة وألقت بهم فى السجون، وهم بلاشك يتعاونون مع ضباط أمن الدولة الذين يملكون كل ما يلزم من أدوات التخريب: المعلومات الدقيقة عن كل مؤسسات المجتمع المصرى والخبرة والسلاح والعملاء المدسوسون فى كل مكان.

العناصر الداخلية التى تتآمر على الثورة معروفة، أما العناصر الخارجية فأولها إسرائيل التى دافعت عن حليفها المخلص حسنى مبارك إلى اللحظة الأخيرة، إسرائيل أعلنت بوضوح استياءها من تغير السياسة الخارجية لمصر بعد الثورة.. مصر الآن، لأول مرة منذ عقود، تحقق مصالحها الوطنية دون اعتبار لما تريده إسرائيل.. مصر تتفاوض من أجل بيع الغاز لإسرائيل بسعر عادل، وقد قررت فتح معبر رفح من أجل فك الحصار عن الفلسطينيين فى غزة، وهى تعمل على استعادة علاقاتها المقطوعة مع إيران، وقد نجحت فى عقد مصالحة بين الفصائل الفلسطينية.. من السذاجة أن نتصور أن إسرائيل التى تملك واحدا من أقوى أجهزة المخابرات فى العالم سوف تقف مكتوفة الأيدى وهى ترى مصر تنهض وتتحول إلى دولة ديمقراطية قوية تهدد المصالح الإسرائيلية هناك أيضا بعض العائلات الحاكمة فى دول الخليج التى دافعت عن حسنى مبارك وفعلت المستحيل حتى تمنع محاكمته. هذه الأنظمة الخليجية تكره الثورة المصرية وتدافع عن حسنى مبارك ليس فقط لأنه كان صديقا لهم وليس فقط لأنه وأفراد أسرته كانوا شركاء فى مشروعات مالية عملاقة مع بعض أمراء الخليج، بل لعل السبب الأهم أنهم يعلمون أن مصر تقدم دائما النموذج للعالم العربى كله، وبالتالى فإن خلع الرئيس الظالم الفاسد فى مصر ثم مثوله أمام محاكمة عادلة وإدانته ستؤدى بالتأكيد إلى تصدير الثورة إلى تلك البلاد النفطية التى مازالت تعيش فى مرحلة القبيلة حيث الحاكم هو شيخ القبيلة والأب ورمز الدولة الذى لا يجوز أبدا الخروج عليه أو توجيه النقد لسياساته مهما كانت فاسدة وظالمة.. بقى أن نعلم أن الجماعات السلفية فى مصر كانت على مدى عقود وثيقة الصلة بجهاز أمن الدولة وبالنظام السعودى معا، الأمر الذى قد يفسر لماذا تلعب هذه الجماعات الآن دورا رئيسيا فى مسلسل التخريب.

بقى اعتبار مهم: لقد قامت القوات المسلحة المصرية بحماية الثورة المصرية وتعهدت بتنفيذ كل مطالبها.. هذا الدور العظيم للجيش المصرى لن ينساه المصريون أبدا، لكن تعامل الجيش مع أحداث الشغب كثيرا ما تغير من حادثة إلى أخرى بطريقة غير مفهومة.. لقد قامت الشرطة العسكرية بفض اعتصام طلبة كلية الإعلام فى جامعة القاهرة با لقوة واستعملت العصى الكهربائية لإخراجهم، وبنفس الطريقة قبضت الشرطة العسكرية يوم 9 مارس الماضى على المتظاهرين فى ميدان التحرير الذين تم تقديمهم إلى محاكمة عسكرية قضت بحبسهم لفترات تتراوح بين عام وثلاثة أعوام..

هذا الاستعمال المسرف للقوة لم يلجأ إليه الجيش فى حوادث أكثر خطورة، ففى محافظة قنا قطع المواطنون خط قطار الصعيد وعطلوا الطرق السريعة كلها فلم تمنعهم الشرطة العسكرية ولم تقبض عليهم، وقامت بعض الجماعات السلفية فى قنا أيضا بالاعتداء على مواطن قبطى وقطع أذنه فلم يقبض على الفاعل ولم يقدم إلى المحاكمة وتم الاكتفاء بمجلس صلح تنازل فيه القبطى عن حقوقه، وقد تم هدم كنيسة فى أطفيح فلم تقبض الشرطة العسكرية على مواطن واحد من الذين ارتكبوا الجريمة ولم تمنعهم من ارتكابها.

صحيح أن القوات المسلحة أعادت بناء الكنيسة على نفقتها وهذا تصرف طيب لكن العدل لا يتحقق إلا بتطبيق القانون. مرة أخرى قام السلفيون بإحراق الأضرحة فى أكثر من محافظة فلم يقبض على واحد منهم، الأمر الذى أغرى بعض السلفيين بالتمادى فى أفعالهم فقاموا بمحاصرة الكاتدرائية وهددوا باقتحامها لتحرير السيدة كاميليا شحاتة المسيحية التى يزعمون أنها أسلمت فاحتجزتها الكنيسة. إن اقتحام دور العبادة بالقوة وترويع المصلين الآمنين فى حدود معلوماتى جرائم يعاقب عليها القانون لكن الشرطة العسكرية لم تقبض على شخص واحد من الذين هاجموا الكنائس بل اكتفت بمنعهم من دخولها..

ثم تصاعدت المؤامرة من أجل إحداث الفتنة الطائفية، فبعد أن تبين أن مزاعم السلفيين كاذبة وظهرت كاميليا على قناة تليفزيونية قبطية لتنفى إسلامها وتؤكد أنها ستظل على دينها المسيحى فى اليوم التالى مباشرة تم الترويج لشائعة جديدة مفادها أن سيدة مسيحية أخرى قد أسلمت واختطفتها الكنيسة.. لقد أذاع بعض المواقع على الإنترنت تسجيلا من غرفة بالتوك.. يقوم فيه شخص بتحريض من سماهم بـ«الإخوة المسلمين» على الهجوم على كنيسة مارمينا بإمبابة وهو يصف لهم الطريق إليها ويؤكد لهم أن الأخت المسلمة محتجزة فى بيت بجوار الكنيسة ويدعوهم إلى تفتيش البيت بحثاً عنها ويقول لهم بالحرف:

ــ اهجموا على البيت وأخرجوا كل النصارى منه وفتشوه.. أنتم 300 فرد وتستطيعون أن تفعلوا ذلك بسهولة.

وقد حدث.. فقد هاجمت مجموعات مسلحة مجهولة كنيسة مارمينا وأشعلوا النار فيها ثم انسحبوا وتم تبادل إطلاق النار على مدى ساعات حتى سقط 11 شهيدا، مسلمين ومسيحيين، السؤال هنا: إذا كانت الشرطة المصرية معطلة ولا يمكن الاعتماد عليها فلماذا لم تمنع الشرطة العسكرية البلطجية من الهجوم على الكنيسة؟!. لماذا لم تستعمل العصى الكهربائية لردعهم، كما فعلت مع طلبة كلية الإعلام، وأيهما أخطر: اعتصام سلمى للطلاب، أم اعتداء على الكنيسة وإحراقها؟

إن القوات المسلحة التى طالما حمت مصر واحتضنت الثورة مطالبة الآن بأداء مهمة وطنية جليلة.. أن تنفذ القانون فورا وبحسم على كل من يخالفه.

مصر الآن بين طريقين لا ثالث لهما: إما القانون وإما الفوضى.

الخميس، 5 مايو، 2011

عجايب...!!!!!

مرتضى منصور : خرج من السجن ومرشح نفسه لرئاسة الجمهورية ...أنا كنت عارفة ان المنصب ده هيلم
بس نصيحة لوجه الله ..."العباسية" محتجاك أكتر ... فيه أوضة Double بحرى ترد الروح محجوزة باسمك
سرير ليك وسرير للقذافى تدخلوها مع بعض "زنقى ...زنقى" مع مراعاة ربط لسانك فى السرير لعدم ازعاج 
السادة النزلاء.... ... ومتقلقش خالص هنعملك اذاعة داخليه تطلع تهبهب فيها كل يوم زى ما انت عايز وهنذيع الفقرات دى على "موجة كوميدى" كل يوم جمعة ها ..... هتعملى سى دى امتى؟
 ******
جمال مبارط "عطس" ... علاء عمل بيبى فى التواليت.... فتحى سرور نظر بامتعاض... أحمد عز لابس شورت
أما أحمد شفيق الحمد والشكر ليك يارب "قصر شوية"
كلام فاضى مالى الجرايد كل يوم وكأن التفاهة بقت "سلو بلدنا"
عايزين حق الشهداء.....فلوسنا اللى اتسرقت....كرامتنا اللى اتهانت ....حكم قضائى يشفى الصدور
انما الشورت والبيبى خليهم للصحفيين الفاضيين
 ********
ال سيت كوم الكوميدى بتاع "بن لادن " رفه عننا والله بعد 3 شهور "الجزيرة ...العربية...الحرة "  يااااه ..الحمد لله الواحد كان هيضرب مشوار ل "دريم بارك" أهو "دوبى يقابلك بالترحاب" جه لحد عندنا ... بس أنا فاكرة اننا كنا طيرنا العصفورة اللى كنا دقنها على قفانا من فترة كبيرة .... يمكن بقى عمو أوباما معرفش يحقق ال Change....Change...Change. اللى كان بيغنيها كل يوم قال يالله العصفورة أسهل وربنا ما يحرمنا من قلبه الرهيف اللى مش عايزنا نشوف صور بن لادن وهوه مقتول ...مع ان الصورة دى كانت تقضى وربنا ستار حليم.. 

******
اللواء العيسوى نفسيته تعبانة ودمه محروق من نشر صور علاء مبارك  وفتحى سرور والمغربى داخل السجن وهيفتح تحقيق ..... ربنا يقدرك على فعل الخير .... طب معندكش نيه تفتح حاجة تانية ؟!!! ... يعنى مش ناوى تلم البلطجية وتنزل الشرطة اللى واخده على خاطرها وتضبط البلد بقى ولا انت فاضى بس لمعاينة سجن طرة اللى مينفعش خااااااااااااااااالص لاستقبال مبارك ده على أساس ان عنده "سل رئوى" ...ربنا يخليك لمصر
***************
عمرو موسى منشكح وفاشخ بؤه من الودن دى للودن دى بمناسبة "المصالحة الفليسطينية" ... ربنا يسعد أيامك دايما .... فى مثل بيقول "اللى اختشوا ...ماتوا" .... كان المفورض تكسف من نفسك ...بقالك 10 سنين أمين عام لجامعة الدول العربية ... ومعرفتش حتى تقعد الطرفين على تربيزة مفاوضات .... أكيد العيب كان فى التربيزة
**************
لوووووووووووووووووووولى ... فاروق حسنى طلع برىء مسرقش حاجة خالص لا هوه ولا شيخ المنصر "مفيد شهاب"  ... الراجل كان بياكل من عرق جبينه  ...كل يوم الصبح يجيب ورقة بيضاء ويقعد يشخبط  قصدى يرسم فن تكعيبى منبسق من الفكر اللاشعورى المتمركز على  شلولخ ... زى اللوحة التحفة دى اللى بتثبت تأثره ب فن "نبش الفراخ"
******
يوم 05-05 تعاطفك لوحده مش كفاية ..... ولع شمعة .... "شغل الناصر صلاح الدين" .... اسمع "اخترناك" ... اتشحتف ونزل دمعتين ...أى حاجة تدل على "قلة الأصل"   يووووووووه  قصدى "رد الجميل" ... ده مش يوم عادى ... ده يوم فارق فى تاريخك يا مصر .... ده اليوم اللى أثبتنا فيه ان "الصبر على البلاء من شيم المصريين"

**************
تم اقالة د/ السباعى كبير الأطباء الشرعيين .... أساسا عشان تصريحاته عن صحة الرئيس ... انما توقيعه على تقرير مقتل خالد سعيد المزور من كااااااااااام شهر .... وتقرير موت الشهداء فى ميدان التحرير على انه سكتة قلبية مش رميا بالرصاص دى حاجات جانبية ثانوية "كمالة عدد" .... مسك مكانه بقه النائب المباشر بالتزكية مش عشان نضيف وخبرة وينفع يمسك منصب حساس زى ده ..لأ ...عشان يتملا المكان ده وخلاص
أظن الراجل اللى مسك مكانه ده هيحتفظ بلسانه فى الثلاجة لحسن يزلف بكلمة كدة ولا كدة تطيره من مكانه
مؤسسة الطب الشرعى دى بالكامل عايز "مليارية" مش مليونية عشان تنضف
*************
البابا شنودة ردا على مظاهرات السلفيين .... "حبوا أعداءكم" ..... وبعدين؟ هنفضل نطبطب نطبطب مش هنتغير أبدا  ... عايزين رجال دين مسلم ومسيحى أقوياء جامدين مثقفين واعيين يحلوا كل حاجة من جذورها ويبقى ليهم دور قوى وفى نفس الوقت محايد ميفرضوش علينا حاجة وخصوصا الاستكانة والرضاء بالواقع

***************
الصحفيين : الكورة يا د/ شرف ... هتفوق امتى وتحل مشاكلها ؟؟.... الفتنة الطائفية .... هتحلها امتى؟!! ... قنا هتسيبها كدة ؟؟؟..... شيلت محافظ قنا ليه يا حكومة ضعيفة ؟!!!... البصل اتسرق امبارح من بلكونتنا وديته فين يا د/شرف  ؟؟؟!!! 
أنا لو مكانك يا د/ شرف أطلع من هدومى وأرفض رفضا باتا قطعيا أدخلها تانى ....
الرحمة شوية يا صحافة صفراء -وبطولات زائفة- المفروض تتنقى وتتغربل بس البركة فى جدو "يحيى الجمل" هوه اللى اختار قياداتكم الغير كفىء واشترك فى اختيار المحافظين ...
بس برده مش هسيبك يا د/ شرف الا لما تقر وتعترف بمكان البصل...!!!!!!