اذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .... وأحرقنا قصائدنا وأسكتنا أغانينا

ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا .... وصار العمر أشلاء ودمر كل ما فينا

وصار عبيرنا كأسا محطمة بأيدينا ...... سيبقى الحب واحتنا اذا ضاقت ليــالينـــا

الرائع/ فاروق جويدة

الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

ارحموا عزيز قوم ذل...!!!!

الرئيس السابق مبارك راجل عدى ال 80 يعنى ارحموا عزيز قوم ذل ...
هوه كان عمل ايه .. كرامة ايه اللى ضيعها .... ما احنا ماشيين بيها أهوه
ده الراجل اللى عمل الضربة الجوية ورجع لمصر كرامتها
مش ده اللى قضى على الارهاب فى التسعينيات
مش ده اللى وقف الاقتصاد على رجليه
ربنا يشفيك ويعافيك يا مبارك .... آمين
الرسول قال للكفار اللى أذوه .... "اذهبوا فأنتم الطلقاء"
وقالى تعالى ...... وقالى الرسول.....

دى بعض التعليقات اللى بتنزل على معظم المواقع الالكترونية .... ومعظم الاتصالات بالفضائيات ... صحيح مش كتير أوى بس موجودة...

تبقى مصيبة سودة لو اللى بيقول الكلام ده فعلا مؤمن بيه ...

نختلف على الاعتصامات الفئوية وتوقيتاتها ..ماشى
نختلف على سرعة وبطىء المجلس العسكرى فى تنفيذ طلبات الشعب وائتلاف شباب الثورة ...ممكن
نرفض القائمة البيضاء والسودة ونقول نبنى مصر الأول وسيبنا من القوائم دى....جايز

انما نختلف على "الحساب" والعقاب العادل..... لأ ...مينفعش ... نبقى بنهرج... يبقى مكنش فيه داعى لا لثوة ولا شهداء ولا حرق أقسام ولا حل حزب وطنى ولا القضاء على أمن الدولة .. ونروح نولع فى ميدان التحرير عشان نخلص من أى آثار تفكرنا بحاجة ...

عيب أوى لما ناس تطلع فى الفضائيات تقول أحمد عز وشلة الحرامية بيعرضوا مليارات فى مقابل التسوية وغلق الملفات والافراج عنهم ...
طب محدش فكر ان مطالباتهم بالتسوية دى فى حد ذاتها  يعتبر اعتراف ضمنى بارتكاب الجرائم دى ....؟!!!!
عيب لما يطلع الأستاذ الدكتور /يحيى الجمل ويقول بننظر عرض السادة نزلاء طره فى موضوع التسوية ...انت مش من حقك تنظر لأى حاجة خالص لأنك أساسا مبتشوفش... احنا اللى ننظر ونقرر مش انت

عيب لما يبقى رئيس مخلوع نهبنا هوه وولاده ومراته وعيلته وعيلته مراته ونسايبه وجيرانه وخدامينه والجانينة ونقول معلش ده راجل كبير والرسول قال وربنا سبحانه وتعالى قال

عيب عليكوا لما تتسرقوا 30 سنة وتقولوا مسامحين
عيب لما تنسوا شهداء العبارة اللى مكنوش رايحين يتفسحوا فى دول الخليج
عيب لما تنسوا الشهداء العسكريين اللى ماتوا فى حادثة الطيارة واللى مبارك محاوليش حتى يفتح تحقيق ويقول ليه ماتوا
عيب لما تنسوا سكان المقابر
عيب لما تنسوا شهداء الدويقة اللى السادة الوزراء غطوا عليهم بالحجارة مكلفوش خاطرهم يبحثوا عن بقية الجثث على الأقل من باب "اكرام الميت دفنه"
عيب عليكوا تنسوا شهداء القطارات اللى رموا لكل واحد فيهم 2000 جنيه تعويض ...... واقلب
عيب لما تنسوا حادثة بنى مزار اللى السيد الرئيس مكلفش خاطره يعرف مين اللى تاجر بأعضاء أبناء شعبه
عيب لما تنسوا أمثال "خالد سعيد" ... أيوة أمثال ...لأن خالد سعيد ساعده الحظ ان الاعلام غطى حادثته صح فحقه مش هيروح بعد الثورة ... بس فى مليون خالد سعيد مات وادفن ومحدش يعرف عنه حاجة
عيب لما تنسوا الكنائس اللى اتحرقت مش عشان فيه فتنة ...لأ عشان السيد الرئيس وولاده وكلبه حبيب العادلى عايز يلهينا بموضوع الفتنة الطائفية
عيب لما تنسوا تفجيرات شرم الشيخ اللى متورط فيها برده الكلب حبيب العادل هوه وجمال مبارك
عيب لما تنسوا انتخابات مجلس الشعب القذرة
عيب لما تنسوا الشباب اللى انتحر من قلة الشغل وقلة الجواز ...فى الوقت اللى فيه جمال وعلاء بيصيفوا فى جزر الكاريبى وهما أصلا صيع ملهمش لا شغلة ولا مشغلة
عيب لما تنسوا الناس اللى قاعدة فى بيوت من صفيح وبتدخل حمام واحد مشترك فى آخر الشارع
عيب لما تنسوا أكياس الدم الملوثة... والمبيدات المسرطنة.... ومياة الصرف الصحى اللى بيتسقى بيها أكلنا  
عيب لنا تنسوا "جيل المستقبل" و"مفجر ثورة التطوير"  ... و"من أجلك أنت" اللى كان بيتصرف عليهم ملايين من دمنا
عيب لما تنسوا ان مصر كانت هتبقى "ملكية"
عيب لنا تنسوا أراضى مصر اللى اتنهبت واتباعت لشلة الحرامية بتراب الفلوس وبابا مبارك عارف ومطنش
عيب لما تنسوا شركات القطاع العام اللى اتباعت بربع تمنها واتشرد كل العاملين فيها
عيب لما تنسوا أنبوبة البوتاجاز اللى ب 35 جنيه فى الوقت اللى بيتصدر فيه الغاز لاسرائيل ببلاش
عيب لما تنسوا صديق اسرائيل الأول وكلب أمريكا ودلدول أوروبا "مبارك"
عيب لما تنسوا شهداء التحرير وتنسوا قلوب أمهاتهم اللى والعة نار

كفاية كدا ... ولا أقول كمان .... اتحرق دمكوا ولا لسة ... أنا عايزاه يتحرق عشان تحسوا

عايزة كل واحد يغمض عينه لمدة 5 دقائق بس ويشوف مصر تحت قيادة علاء مبارك وسوزان ثابت كان هيبقى شكلها ايه

لو مبارك وولاده ومراته وبقية شلة الحرامية متحاسبوش دى هتبقى زريعة لكل واحد بعد كدة يعمل اللى هوه عايزة وبعدين يدفعلنا "فدية" ويحط فى بؤنا جزمة قديمة ... آه مش بيدفع ... أى رئيس أو وزير هييجى من بعدهم هيعمل اللى هوه عايزه وبعدين يدفع ويغنى أغنية "الضربة الجوية وخدماته سلما وحربا" ... وأنا أبوكوا وارحموا عزيز قوم ذل .. وفتشنى فتش ..... والاسطوانة الخايبة اللى بتتغنى ... وتموت مصر تانى

لأ... مش هيحصل ... والفلوس هتيجى .. وهيتحاسب زى أى مواطن ... وياريت المجلس العسكرى يلغى شوية من الجيش اللى حطه يحرسه ده ... لأنه مواطن عادى .... وينقله وبسرعة لسجن طره لأنه معندوش حاجة أساسا  وصحته أحسن مننا ..وبلاش سلبطة ... وأى دولة هتتدخل فى شئوننا الداخلية هيكون ردنا الشفوى والعملى قوى.. 

وبلاش وحياة أبوكم نغمة قالى تعالى وقالى الرسول دى .. بلاش السكة دى ... السرقة والنهب والقتل والتجويع ميرضيش ربنا ونهى عنهم فى كل كتبه السماوية .. ف بلاش سكة غسيل المخ دى معدتش بتجيب نتيجة معانا

الخميس، 14 أبريل، 2011

تحية .. وسؤال


الحمد لله ....
وتحية لثورة التطهير الشاملة التى لم تفرق بين رئيس وغفير..

وتحية لروح الشهداء
*******

رسالة ... : الأستاذ فريد الديب المحامى ....ضميرك هيرجع من الأجازة المفتوحة امتى؟؟!! ولا هوه راح فى أجازة ومرجعش تانى؟؟؟؟
 هتدافع عن حبيب العادلى والمواطن حسنى مبارك الاتنين مع بعض ؟... بس تصدق برده مش غريبة . ماهو اللى يقبل يترافع عن حبيب العادلى لازم وضرورى يدافع عن حسنى مبارك

وهنستغرب ليه ما انت قبل كدة قبلت تدافع عن الجاسوس الاسرائيلى "عزام عزام" يبقى مش غريبة تعمل أى حاجة

الأحد، 10 أبريل، 2011

اللى يلاقى دلع وميدلعش ...يــ ...ايه؟


"الأخوة و الأخوات أبناء شعب مصر..
تألمت كثيراً - و لا أزال - مما أتعرض له أنا وأسرتي من حملات ظالمة وإدعاءات باطلة تستهدف الإساءة إلى سمعتي والطعن فى نزاهتي ومواقفي و تاريخي العسكري والسياسي الذى إجتهدت خلاله من أجل مصر و أبنائها.. حرباً و سلاماً..
لقد آثرت التخلى عن منصبى كرئيس للجمهورية.. واضعاً مصالح الوطن وأبنائه فوق كل إعتبار، وإخترت الإبتعاد عن الحياة السياسية.. متمنياً لمصر وشعبها الخير والتوفيق والنجاح خلال المرحلة المقبلة.
إلاَّ أنني، وقد قضيت عمراً فى خدمة الوطن بشرف وأمانة، لا أملك أن ألتزم الصمت فى مواجهة تواصل حملات الزيف والإفتراء والتشهير، وإستمرار محاولات النيل من سمعتى ونزاهتي، والطعن فى سمعة و نزاهة أسرتي. ولقد إنتظرت على مدار الأسابيع الماضيه أن يصل الى النائب العام المصرى الحقيقه من كافة دول العالم والتى تفيد عدم ملكيتي لأى أصول نقدية أو عقارية أو غيرها من ممتلكات بالخارج.
و إيماناً من جانبى بأنه لا يصح فى النهاية إلا الصحيح و دحضاً لما يتم الترويج له من إدعاءات و إفتراءات، فلقد قررت الآتى :
1- بناء على ما تقدمت به من إقرار لذمتي المالية النهائي و البيان الذى أصدرته مؤكداً فيه عدم إمتلاكى لأى حسابات أو أرصدة خارج جمهورية مصر العربية فإننى اوافق على أن أتقدم بأى مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصرى بأن يطلب من وزارة الخارجية المصرية الإتصال بكافة وزارات الخارجية فى كل دول العالم لتؤكد لهم موافقتى أنا و زوجتى على الكشف عن أى أرصدة لنا بالخارج منذ إشتغالى بالعمل العام عسكرياً و سياسياً و حتى تاريخه و ذلك حتى يتأكد الشعب المصرى من أن رئيسه السابق يمتلك بالداخل فقط أرصدة و حسابات بأحد البنوك المصرية طبقاً لما أفصحت عنه فى إقرار الذمة المالية النهائى.
2- موافقتى على تقديم أى مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصرى من خلال وزارة الخارجية المصرية الإتصال بكافة وزارات الخارجية فى كل دول العالم لإتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة للكشف عما إذا كنت أنا و زوجتى و أى من أبنائى علاء و جمال نمتلك أى عقارات أو أى أصول عقارية بشكل مباشر أو غير مباشر سواء كانت تجارية أو شخصية منذ إشتغالى بالعمل العام عسكرياً و سياسياً و حتى تاريخه حتى يتسنى للجميع التأكد من كذب كافة الإدعاءات التى تناولتها وسائل الأعلام و الصحف المحلية و الأجنبية حول أصول عقارية ضخمة و مزعومة فى الخارج أمتلكها أنا و أسرتى.
هذا و سيتضح من الإجراءات المعمول بها أن عناصر و مصادر أرصدة و ممتلكات أبنائى علاء و جمال بعيدة عن شبهة إستغلال النفوذ أو التربح بصورة غير مشروعة أو غير قانونية.
و بناء عليه و بعد إنتهاء الجهات المعنيه من هذا و التأكد من سلامته و صحته فإننى أحتفظ بكافة حقوقى القانونية تجاه كل من تعمد النيل منى و من سمعتى و من سمعة أسرتى بالداخل و بالخارج...
الأخوه و الأخوات
ستظل مصر دائماً لنا جميعاً هى الهدف و الرجاء …
وفق الله مصر و شعبها…
و سدد على طريق الخير خطى أبنائها…
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته…".

نقلا عن موقع جريدة الفجر....

1- انت لسة عايش فى الدور ... "الأخوة والأخوات".... و"لقد قررت"  .... ايه لسة مفؤتش... مش عايز تنزل من البرج العاجى اللى كنت معيش نفسك فيه وفاصل نفسك عن "المواطن" ..المواطن" الى كنت بتغنيها فى كل خطبة .. البرج العاجى اللى وصلك للى انت فيه دلوقتى

2- بقى كل الهليبة والحرامية اللى حواليك اللى عمالين يقعوا واحد ورا التانى اللى قسموا أموال البلد وأرضها على بعض دول كلهم حرامية وانت الشريف اللى فيهم..... سبحان الله.... وكنت منتظر طول المدة دى عشان تدى فرصة للنائب العام يدور ؟... شكرا على ذوقك.....
 هوه فى حد اتحرك وبعت يجمد أرصدتك الا بعد خراب مالطة.....

3- بحييك جدا جدا على كلمتك المتزنة اللى كل كلمة فيها حقيقة ... أيوة .... وليك حق تقول وتعمل أكتر من كدة .... لما تقعد أكتر من شهر لما النائب العام يهز طوله ويفتكر يحجز على أموالك

-لما أحمد شفيق وأحمد أبو الغيط يرفضوا مخاطبة أى دولة أوروبية بتجميد أموالك لحد ما انت وولادك ترستأوا نفسكوا وترتبوا أوراقكم . ومش انت بس ... لأ ده جميع رؤساء العصابة أمثال فتحى سرور وزكريا عزمى وابراهيم كامل والزغلول الكبير "صفوت الشريف" رئيس العصابة ... كلهم ادينالهم فرصة كافية جدا يرتبوا نفسهم ويهربوا أموالهم ويأجروا اللى هيشيل الليلة كلها كمان ...

- ومش بس كدة ... الحمد لله والشكر لله المجلس العسكرى محولك شرم الشيخ لسكنة عسكرية ....حاطين عليك حماية برا وبحرا وجوا وأكيد فى التواليت كمان .... ما انت ثروة قومية ..... سايبين الآثار تتنهب بايد حاميها حراميها اللى هوه "زاهى حواس" وقاعدين يحموك انت

- لو كنت اتاخدت على غافلة زى "زين العابدين بن على " كنا عرفنا ناخد فلوسنا... لأ وايه الشعب التونسى ماكتفاش  بكدة لأ بيلاحقوه قضائيا هوه وكل عيلته ....

-المجلس العسكرى بقة بيقول انك انت ومراتك وجمال وعلاء قيد الاقامة الجبرية ... وفجأة وعلى غفلة الناس تشوف ابنك قاعد فى نادى من النوادى مع زكريا عزمى .... حلوة الاقامة الجبرية اللى على المزاج دى..

-طب سؤال برىء سطحى..... انت كنت بتاخد مرتب عشان رئيس جمهورية والمفروض محدش يحاسبك عشان انت كنت موظف حكومى رسمى ..  ماشى هنبلعها ... طب الأستاذ جمال والأستاذ علاء كانوا بياكلوا منين؟ ... صنعتهم ايه يعنى  ؟.....

- ليك الحق تحتفظ بحقك فى مقاضاة  من أساءوا لسمعتك ما هى البجاحة ليها ناس...
أنا بحييك والله ....عندك حق تقول كدة وأكتر من كدة .... بس اذا كنت رتبت ورقك فى موضوع الأموال -اللى هنلاقيلها سكة ان شاء الله- لازم تعرف ان مش الفلوس بس هيه الحاجة اللى هتخلينا نحاسبك .. لأ ...
*فيه متظارين أبرياء استشهدوا بأمر منك
*فيه مجموعة حرامية حواليك انت كنت عارف بيهم ومحاسبتهمش
* فى ملف توريث انت كل الراعى الرسمى ليه
*فيه غاز بيتصدر ببلاش واحنا مش لاقيين أنبوبة البوتاجاز
*فيه "توشكى" اللى بعتها ببلاش لل الوليد ابن طلال
*فى بلد رجعتها لوراء 30سنة عشان خاطر ارضاء أمريكا واسرائيل  
*فى وزير داخلية كنت طالقه زى الكلب علينا لحد ما حولت البلد لشيكاغو
*فى بلد خصخصتها وبعتها لرجال الأعمال وسيبت الشعب يولع
فى تراجع سياسى واقتصادى وعالمى وداخلى وخارجى وكوارث كنت انت الراعى الرسمى ليها يعنى مش هنسيبك

الخميس، 7 أبريل، 2011

ثورة عقول

مررت بثلاث تجارب -ليست بالغريبة- خلال الشهر ونصف الماضيين لا أنكر أنهم تركوا أثرا سيئا بداخلى ولكن تلك الأثر ليس شخصى .... بمعنى أننى لم أتضايق شخصيا منهم لأنى مررت بمثلهم سابقا كثيييرا جدا فأصبحت والحمد لله محصنة ضد "الزعل" ... ولكن ما أحزننى هو تكرار وانتشار مثل هؤلاء لدرجة أنهم أصبحوا أغلبية عظمى ومن يتصور غير ذلك فهو مخطىء

الثلاث تجارب هم "عرسان الهنى" الثلاث الذين يمثلون 80% من رجال مصر للأسف الشديد....

لم أعد ألمح فى عين أمى الفرحة الغامرة التى كانت تنتابها سابقا عندما يدق جرس الهاتف معلنا عن قدوم الناصر "صلاح الدين" أو العريس المنتظر .. كل ما ألمحه الآن نظرة خوف وترقب وجملة ترددها مؤخرا كثيرا ( يارب نفسى أفتح  باب الشقة مرة واحدة ألاقى قدامى واحد يسر قلبى .... نفسى يارب ..بلاش العاهات اللى بتيجى لبنتى دى)...
ولكن واضح أن دعوتها لم تفتح لها السماء بعد ..... ف يعينى الست فتحت الباب 3 مرات الشهر اللى فات واتغمت واتصدت نفسها

الثلاثة لا يختلفون عن بعضهم البعض ... جميعم لا يريد شريكة حياة تقف بجانبه ... تشاركه آراءه.... تعزز أفكاره ... تنمى طموحاته وطموحاتها ... يدها متشابكه وملتحمه بيده وقلبه وعقله  وفكره ووجدانه وكأنهم شخص واحد ..كيان واحد...  جسد واحد.... لا .... لا يريد أيا منهم هذه المرأة ....بل يريدون امرأة تجيد فن الطبخ والغسل والانجاب والمكوث بالمنزل أكبر فترة ممكنة الا أن يشاء الرب ويسمح لها الناصر صلاح الدين بالخروج ... يريدون امرأة لا تعلم أى شىء عن العالم الخارجى أو ما يحدث حولها بمعنى آخر ..ثقافة = صفر ...فهم يعشقون هذه المرأة الجاهلة الأمية تشعرهم بفحولة رجولتهم ...
واستكمالا لمبدأ تنمية الفحولة والذكورة هذا فمن الضرورى اذا تحدث جلالته أن  تنبهر بنضوج عقله وسمو أفكاره وعظيم  آراءه وعمق اطلاعه واحاطته المطلقة بكل ما يدور حوله .... وأن تجيد هى "فن الجهل" .. ان لم تستطع ف يجب أن تتصنع مدى الجهل الوراثى الذى تعانيه ...وأن تشعره أنه هو ... هو وفقط موسوعة الفكر والمعرفة... من الآخر ربنا كرمها وبعتلها عريس "ويكيبيديا".... 

وامعانا وتأكيدا على مبدأ الفحولة والرجولة فان جميعهم"الثلاثة" ومن سبقهم ومن سوف يأتى من بعدهم يرفضون رفضا مطلقا مبدأ أنى امرأة عاملة ( ده على أساس انى بشتغل رقاصة فى كباريه مش بشتغل مترجمة محترمة فى شركة كبيرة) لأن العمل من وجهة نظرهم سيكون عائقا كبيرا أمام الطبخ والكنس والغسل... ولا يدركون أن من تريد أن تنجح فى كلا الجانبين الحياة الشخصية والعملية ستنجح طالما أرادت هى ذلك..

واحد من هؤلاء العرسان سألنى مباشرة أول سؤال بعد مرور دقيقتين من جلوسى معه ...
1- هل تصلين الصلوات الخمس؟
أنا : الحمد لله...
2- لو حد قاللك البسى نقاب توافقى؟
أنا : لأ اللى عايز واحدة منقبة من الأول يروح لواحدة منقبة ولو ان لا فى حديث ولا آية بتقول ان النقاب واجب
3- بس لبسك يعنى ..... محتاج تعديل؟
أنا : انت مش شوفتنى فى الفرح اللى شوفتنى فيه وأنا لابسة كدة ..... وشوفتنى عند قريبتنا وأنا لابسة برده بنطلون جينز وبلوزة وحجاب عادى جدا ... وحاطة مكياج وبرفان..... يعنى لا لابسة نقاب ولا خمار ولا هلبس .... من يوم ما ربنا خلقنى وأنا بلبس كدة وهفضل كدة مدى الحياة... ومش اللبس اللى بيحدد درجة احترام الانسان لا كل المنقبات "ملايكة" ولا كل اللى بيلبسوا بنطلونات شياطين.... واللى حاسس انى لبسى من الأول مش عاجبه جاى يجوزنى ليه ... مرحش يتجوز احدى الأخوات الفاضلات اللى قاعدين يصطادوا عرسان من الجوامع ليه
3- ايه رأيك فى "أنصار السنة"؟
أنا : أنا لا أعرف أنصار سنة  ولا شيعة ولا اخوان ولا سلفيين  ولا بحب حد فيهم.. أنا أعرف ربنا وقرآنه ونبيه محمد وبس ... أعرف الاعتدال وبس
4- تفتكرى مين اللى رأيه المفروض يمشى فى البيت ؟
ده يتوقف على الحاجة اللى مختلفين فيها .... بس فى الآخرالرأى الصح اللى ييجى بالمشاركة والحوار
5- طب لو اختلفنا يعنى وخلاص مفيش فايدة ..رأى مين اللى يمشى ... ؟
بصيت فى عينيه لقيته بيملينى الاجابة .. يعنى عايزنى أقوله "انت طبعا" .....ف قولتله ... الرأى الصح هوه اللى يمشى ... وكل حاجة بتبقى بالحوار والمشاركة ولازم كل حد من الطرفين يتنازل من ناحيته شوية عشان الحياة تمشى.....
دى حرب يا ولاد ولا جوازة....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

استمر الحوار العقيم لمدة ساعة دعوت الله خلالها أن يجيرنى من هذا الجدال الفاشل فى أسرع وقت..

ولم يختلف الأخرون عنه فى نظرية أن المرأة مكانها المنزل ... ومبحبش الست اللى بتتكلم وليها رأى وشخصية ووجود دى ... الست تربى العيال وتقعد فى البيت و تنبهر وتدلل شفتها وتفتح بؤها انبهارا بثقافة وآراء وفكر جوزها وبس..... وعمل المرأة ده مصيبة سودها لازم تنتهى بسرعة

بنت خالى دكتورة فى كلية سياسة واقتصاد ... آخر ما زهقت من الأشكال دى اتجوزت دكتور زيها بس انجليزى  الجنسية وعاشت معاه فى انجلترا ... وسعيدة جدا معاه... بس هل هوه ده الحل؟؟؟؟؟؟؟

الى متى سنظل هكذا ؟!!!! ... تحدثنا كثيرا عن الثورة والثورة المضادة والتغيير والفكر الجديد .. ولم نتحدث عن ثورة العقول ... كان الأحرى بنا أن نبدأ بالعقول أولا.... ثم نبحث عن السياسة ...

 الى متى ستظل نظرة الرجل المصرى أو الشرقى عموما للمرأة أنها وعاء يفرغ به طاقته الجنسية ... شخص يجب عليه أن يجيد فن الطبخ والتنظيف والجلوس بالمنزل وفقط ...
لماذا يعشق الرجل المصرى المرأة معدومة الشخصية ؟... لماذا يهوى المرأة المنكسرة الجبانة الجاهلة ؟... لماذا يريدها دائما تابع ؟ ..ألا يدرك أنه اذا ارتبط بمثل هذا النموذج ستنجب له جيل مماثل جاهل أمى متخلف بلا شخصية بلا كيان بلا رأى  ... ستنجب جيل جبان منكسر بلا ماضى أو حاضر ويرعبه المستقبل ...


كيف له هو أن ينجح ويحقق طموحه فى ظل وجود امرأة بهذا الشكل بمحيط حياته ..كيف؟
المرأة قوة دافعة تجاه النجاح والصعود والصمود أمام الأزمات ... المرأة أم وأخت وحبيبة وصديقة عند اللزوم .. المرأة حضن عميق دافىء فى الحزن والفرح أيضا.... المرأة عقل لا يستهان به ... وليست جسد وفقط ... المرأة هى النصف الآخر الذى تكتمل به رجولتك وليست تابع!!!!!

لست اطلاقا حزينة حزن شخصى لأننى تعودت على مثل هؤلاء ف اكتسبت حصانة ضد الحزن ... ما يؤلمنى حقا أنا هؤلاء يمثلون الأغلبية العظمى من الرجل المصرى والعربى للأسف الشديد ومن يعتقد غير ذلك فهو مخطىء ...

كنا نحتاج ثورة عقول أولا قبل ثورة التغيير السياسى....