اذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .... وأحرقنا قصائدنا وأسكتنا أغانينا

ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا .... وصار العمر أشلاء ودمر كل ما فينا

وصار عبيرنا كأسا محطمة بأيدينا ...... سيبقى الحب واحتنا اذا ضاقت ليــالينـــا

الرائع/ فاروق جويدة

الاثنين، 8 مارس، 2010

شو سهل الحكى


بالأمس......لمحت من بعيد شبحا متشحا بالسواد يتخفى وراء المارة فى احدى شوارع المنصورة الشهيرة وعندما اقتربت أكثر منه اكتشفت أنها صديقة قديمة شاءت الأقدار ألا أراها لفترة ليست بالقصيرة... تزيد عن الثلاث سنوات.. تغيرت ملامحها لدرجة أننى لم أستطع التعرف عليها الا عندما لاحظت أن عينيها تحملق فى وكأنها ترجونى أن أقف...

توقفت للحظة أمامها دون أن أعيرها اهتمام فى محاولة مصطنعة لايجاد طريق للهروب من زحام المارة....حتى يتسنى لعقلى قبل قلبى التأكد أنها هى.... لربما أخطأت عينى فيحدث ما لا يحمد عقباه... وأخيرا سمعت صوتا مهزوما يحمل جراح سنوات تتخطى سنوات عمرها الحقيقية يقول ...: اذيك يا شيماء؟؟!!!!! ......!!!!!!!

 توقفت مذهولة ولسانى ينطق اسمها بصعوبة بالغة.... لم يطاوعنى عقلى أن أبدأ حوارى معها بالحوار الاجتماعى التقليدى الرسمى..."اذيك ...وعاملة ايه؟؟... واذى طنط.. فينك يا بنتى من زمان؟؟" ... .... !!!! أجبرتنى عينى المذهولة أنا أقتحمها مباشرة بدون مقدمات قائلة : مالك؟؟؟!!! لبسة أسود ليه؟؟؟ خسيتى كدة ليه؟؟؟ انتى شكلك بقى عامل ليه كدة؟؟؟ حد مات؟؟؟ مين ؟؟؟ ومات امتى؟؟؟ ..ومقولتليش ليه؟؟؟ انتى سيبتى شغلك؟؟؟ طب امتى؟؟؟.. روحتى شركة تانية؟؟؟ ..انتى مش مبسوطة فيها ولا ايه؟؟؟؟......!!!!!!!!!!!!!!!

هكذا دفعة واحدة كانت أسئلتى... فى ظل نظرة شاردة صامتة منها.. ممزوجة بابتسامة مصطنعة ... حتى توقفت فجأة متساءلة: ...انتى مبترديش عليا ليه؟؟!!!... فأجابت بصعوبة وكأن الكلمات ضلت طريقها من طول صمتها..... قائلة : ما انتى مش مديانى فرصة عشان أجاوبك . أنــــــ.... وضعت يدى على فمها ..... واصطحبتها الى البيت .. وفى الطريق أرسلت رسالة مختصرة لأمى بقدومنا مع شرح بسيط فحواه ضرورة الترحيب بها كأنها فلانة التى لم تتغير منذ ثلاث سنوات حتى لا تحرج ... يكفيها جرعة التعجب المكثفة التى تلقتها منى...!!!!!!!

 أدعى أنى سمعتها بعقلى ... ولكن الحقيقة الغيرة معلنة أنى سمعتها بقلبى مع شرود عينى فى أحداث عشت تفاصيلها معها خطوة بخطوة وكأنها شريط فيديو مصور ....  كانت تعشقه لأبعد الحدود... لم يكن مجرد زميل بادلها الاعجاب فور استلامها للعمل.... بل كان أول من اجتذب عينيها...أول من حلق فى سماء عقلها ... أول من احتل قلبها....أول من عزف لحن ذابت معه مشاعرها.....عاشت أربع سنوات الدراسة الجامعية دون أن ينبض قلبها لبشر أيا ما كان... وعندما قابلته... فجأة ذاب الجليد..... وألغيت الحواجز

أتذكر عندما هاتفتنى بعد استلامها للعمل بأسبوعين... وسمعت صوتها يرقص فرحا...فسألتها : ايه الحكاية ؟؟؟!! صوتك مش مظبوط..... فأجابت: لأ مش هقولك الا لما أتأكد... ثم حددنا موعد والتقينا ... واذا بها تطير... نعم ..تطير....لم تلمس قدميها الأرض ....لم أراها على هذه الشاكلة من قبل.... ابتسامة لا تفارق شفتيها... لمعة تضىء عينيها... صوت زغرودة مجلجلة تسابق كلماتها........ فسبقتها أنا : بتحبي؟ فقالت  : عرفتى منين؟؟؟!!!..... فأجبتها :. أعتقد يكفى كم المعطيات المتاحة.. فضحكنا سويا.... وأسهبت هى لساعات طويلة فى وصف حب العمر....

 كنا كلما التقينا وبدأنا حوارنا المعتاد الذى يحمل حكايات كل كبيرة وصغيرة حدثت وسوف تحدث خلال أسبوع مضى وآت... كانت تغافلنى وتدير دفة الحوار نحو حب العمر..... فأتجاهل أنا حلو حديثها وأراوغها وأذهب بها الى منحى حوارى آخر.... تنتظر قليلا... ثم تعاود المحاولة وتلتقط خيط الحديث ... فتتغير ملامحها وأسمع نبضات قلبها متهادية فرحة حائرة تعانقها كلمات مختارة بعناية تصف "الفارس" (كما كنت أسميه) ..... فأباغتها بصوت عال يصف تفاهات "عم أحمد" البواب وزوجته أو طرائف "طنط زيزى" جارتنا البخيلة.... فتفيق على نبرات صوتى المتعمد الصراخ... فتدرك أنى أمازحها... فنضحك من القلب سويا....

كان يود بل يتمنى الارتباط بها جديا ... ولكن منعتهما الظروف من اتمام هذا الارتباط.... لم توافق العائلتين على هذا الارتباط.... لن أخوض فى تفاصيل الرفض الغير مقنع "احتراما لخصوصية لن أتخطاها"... ولكن ما كان يفطر قلبى هو اصرارها على الاستمرا فى هذا الحب ..كلما تقدم شخص لخطبتها... تمتنع عن الطعام والشراب والحديث أيضا... وكان "الانصياع" هو الحل الأخير الذى يلجأ اليه الأهل...!!!!

كنت أحادثها دائما أن لا جدوى من هذا... ستمر سنوات العمر متعاقبة.... ولن تجنى الا الوحدة..... (حاولى النسيان... لما هترتبطى بانسان تانى ويبقالك عيلة وطفل هتنسى كل حاجة)... فتصدمنى بسيل ذكريات يندى لها الجبين....تدمى القلب والعقل معا......وأقرأ بين سطور ذكرياتها كلمات لم تصرح بها مباشرة ...وكأن لسان حالها يقول "الكــــــــــــلام ســهــــــل".....!!!!!!  فتتعثر الكلمات بفمى ... وتجيبها عينى بدمعة تشعر هى بها مهما حاولت تجاهلها....  

سافر هو منذ عام لاحدى دول الخليج... ومازالت هى على اتصال به.... أشعر أن سفره هذا مجرد هروب مقنع من ضغط الأهل للزواج بأخرى.... وهروب من عينيها  التى تحاصره دائما مرددة  "متسبنيش"  .....

لم تتزوج هى الى الآن... ولم يتزوج هو...!!!!

 ترى ألهذه الدرجة يستعصى علينا "النسيــــــان"؟؟؟!!!!!.... ألهذه الدرجة يغير العشق اتجاه بوصلة عمرنا...؟؟!!! الهذه الدرجة تأسرنا الذكريات... ويسكننا الهوى؟؟!!!...وأتســاءل... هل من الممكن أن يدفعنا بحثنا الدائم عن الدفء والحب والأمان والسكن والطمأنينة والسكينة ... الى التنازل عن بقية الأحلام... أم يضحى "الحب" هو منتهى... منتهى... "الأحـــــــلام"؟؟!!! ..... 

صديقتى الغالية..... أحبى بكل جوارحك....... لا تتنازلى عن عشق عمرك... تمسكى بالشعرة التى تربطك بالحياة... ربما يمر العمر وينتهى ولا نرتشف جرعة واحدة  من كأس حب صادق 

تحضرنى أغنية "رويدا عطية" ... "شو سهل الحكى ".... 

شو سهل الحكى
مين اللى بيعرف بيقلب التانى شو فيه
شو سهل الحكى
أنا لولا وجودى بعمرى... عمرى بينطفى 

هناك 27 تعليقًا:

Kontiki يقول...

عيطينى وارتحتى يا شيمو انتى قريتى قصتى قبل كدة و واخدة اجزاء منها
بصى الرك على الراجل لو كان بجد راجل وتنحرق اى حاجة عشانه وعشانها
انما نص الرجال وربع الرجال اللى عاوز امة وابوة وعيلتة وشغلة وحبيبتة وفلوسة وورثة وكل حاجة اللى مش عاوز يضحى دة مش راجل
اللى يسيبها تتبهدل و تتذل مش راجل
اللى يسيب حبة يضيع مش راجل
اللى يحور الكلام و يهرب من وعودة عشان *** ام الظروف مش راجل
اللى يحبها ويخليها تحبة وبعدين يقولها اتحجبى عشان نتمم الخطوبة مش راجل
اللى يقولها كنتى مخطوبة قبل كدة وياعالم كنتى عاملة اية مع الاولانى مش راجل
واللى يتهمها ب السفالة و قلة الادب و القذارة عشان عندها صحاب بنات و ولاد مش راجل
واللى يسيب حبيبتة تضيع منه و تدمر وتتالم وتتبهدل مش راجل
اللى ميعرفش يبنى بيتة ويبنى حياتة رغم انف الجميع والظروف وكل حاجة يبقى مش راجل ولا عمرة يعرف يحب
قولى لصحبتك اللى يهرب ويسافر بكرة يجيب واحدة يجوزها واهلة يرضوا عنها و يعاشرها ويخلف منها وخلاص مش حيعيش راهب وحيفضل برضة مش راجل .

Shaimaa يقول...

kontiki

سلامتك من العياط يا حبيبتى
انتى عارفة شوية الكلام اللى انتى قولتيهم فوق دول بيقولوا حاجة واحدة بس ...انك بنت جدعة جدا جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ودماغك صح جدااااااااااا
من هنا لأخر مصر

انتى توأمى ولا ايه؟؟؟؟ بالظبط بتفكرى بنفس طريقتى بالظبط... أوعى تتغيرى خليكى مؤمنة بالمبدأ ده وربنا هيديكى أحلى حاجة فى الدنيا
ربنا يحميكى

ghada mOhsen يقول...

ياااااااااه بجد حراااام كل اللى بيحصل ده ...

دى تالت حكايه النهارده اسمعها بالشكل ده ...

هى الدنيا مابقاش فيها غير فراق وبس ولا ايه ..؟

مع انى بحب التفاؤل والامل كتير بس احيانا بيضيعوا والله فى الزحمه دى ...

بجد فعلا مااسهل الكلام ... بس ضرورى هنا تحكم عقلها عشان ماتضيعش نفسها اكتر من كده ...

انا معاها ان صعب تتخلى عن حب العمر وبالذات اذا كان الحب الاول ... بس ضرورى تفوق ... وتكون مؤمنه بأن كل شى نصيب بهاالدنيا ...

وتكون واثقه انها لو فاقت من اللى هى فيه راح تقابل حد يصونها بجد ...

وبعدين الراجل اللى سافر ده .. مدام مش شايف ان فيه امل .. المفروض مايتاواصل معاها لحد دلوقتى .. لان بجد كده حرام .. لانه اكيد هايجى يوم من الايام ويقولها معلش مش هاينفع اكلمك عشان انا راح اتزوج ...

بجد مابيدى غير اى ادعيلها بالهدايه والصبر .. وربنا يعوضها خير بإذن الله بس المهم هى تفوق ...

اسلوبك كتير حلو شيماء فى السرد لا يمت للملل بصله بل العكس ...

دمتى بخير ياشوشو ...

Tears يقول...

شيماء الحب مش كلمة و لا هو احساس الاشتياق او الانجذاب او التمسك بشىء لمجرد انه ممنوع

لا اعرف طبعا ما سبب رفض الأهل و الذى بدا من كلامك انك غير مقتنعه به و لكن ان كان هذا موقف أهل الطرفين فلا تعتقدى ان على الاقل أهل طرف فيهم يتمنى السعاده لابنه او بنته و لو كان يرى خير فى هذا لكان اتمه؟

كتير قصص حب بالتسع سنين ملتهب و فى الاخر الجوازة بتفشل او بتستمر بس بشكل اقل من التوقعات بكتير لان الجواز عقل اولا كما سبق و وضحت فى تعليق سابق و لكن القلب مهم ايضا انما لا نسمح له بالتواجد الا عندما نأخذ تاشيرة من العقل

الرجل هو من يستطيع المواجهة فاما ان يتفنن بكل قوته فى الدفاع عن حبه من أجل حسم الموقف او يجب ان ينتهى كل شىء و الاعتراف بانه كان اضعف من اتخاذ موقف

نعم الرجل هو من يجب ان يأخذ المبادرة..هو الحماية و الامان

الرجل الحقيقى -و ليس مجرد الذكر- رمز و موقف و كرامة... قيمة سامية و نعمة غالية تستحق التقديس

emymony يقول...

يااااااااااه ياشوشووجعتى قلبى والله
باسلوبك الجميل حسيت نفسى فى المشكله

اصعب حاجه فى الحب الفراق
واحلى حاجه عذابه
واجمل شىء لقاء بعد فراق
وتجمع احبه بعد مشاكل وصعاب
كتير بسمع بحكايات من دى
وبجد بتبقى صعبه اوى
فعلا الكلام بيبقى سهل بس التنفيذ صعب
نفسها يكون حبها الاول والاخير
حب جدى وصادق
مااعرفش احيانا الاهل بيبقوا عندهم حق
واحيانا بيغفلوا سعاده اولادهم
شىء محير
هى دى عجله الايام
يوم فرح ويوم حزن
وفراق ولقاء
اتمنى ربنا يجمعهم على خير
قد ايه احنا بنحس بعذاب لما بنقرأ القصص دى
ياحرام انما شخصيات القصص دى
اكيد مش بيتعذبوا بس
دول ممكن بينجرحوا كل دقيقه
بنظرة شفقه
ونظرة لوم من الاهل
اشتياق لنظره من حبها الوحيد
تحياتى ياقمرايه

ندى الياسمين يقول...

انا دايما رايي ان حتى لو كان اختيار الابناء غلط

فهما من حقهم يغلطوا اصلا ويتعملوا من غلطهم

لهم علينا حق النصح فقط

ونسيبهم يختاروا حياتهم نسبيا مش فى كل حاجه طبعا
خصوصا للبنت الى بتكون فى ولاية اهلها لازم

انما لما حصل واتدخلت مره فى موضوع زي ده قلت يا ناس سبوها تتحمل مسؤلية اختيارها وما حدش بياخد غير نصيبه


بس للاسف احيانا الاهل بيحبوا ولادهم
بس بيحبوهم غلط

بس انا مستغلطاها على فكره
لازم تاخد موقف
يا تقف لاهلها وده مش سهل يتم بشكل كويس

يا تقطع صلاتها به فعلا وتبعد عنه وتكمل طريقها وتسيبه يكمل طريقه

انما نفضل واقفين فى النص لما العمر كله يروح مش معقول

الوفية للأبـــد -- مها أحمد يقول...

يا نهاري يا شوشو
بجد قصة حزينة اوي خليتي الدمعة تملى عينيا و الله
مش عارفة اقولك ايه؟؟
بس ليه الاهل اتسببوا في كده ؟؟
و عاجبهم حال بنتهم كده دلوقتي ؟؟؟
ما هي دي المشكلة حاليا
ان الاهل بقوا بيصعبوا الجواز بجد و بقت الناس بتنجرح و تعيش طول عمرها تعبانة و حزينة

الرسول صلى الله عليه و سلم قال
فيما معناه
اذا جاءكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه
و بجد فيه شباب كتير اوي كده بس للاسف ظروف الدنيا و الماديات هي بقى الحكم الرئيسي دلوقتي على العرسان و الشباب

بجد يا شوشو خليكي معاها يا حبيبتي و اوعي تسيبيها علشان دي محتاجة حد يقف جنبها
و حاولي تخليها تاكل و تشرب و تحالو تتعايش و لو مفيش حل في النسيان فعلا
يبقى ييجي حبيبها و يتجوزوا فعلا
و ما اعتقدتش الاهل ممكن يكونوا لسة رافضين و خصوصا و هم شايفين اولادهم عاملين ازاي ؟؟

ربنا يسعدها يا رب
و بجد ربنا يخليكي يا شوشو يا ام قلب طيب يا قمرايا و يخليكي لكل الناس
بجد وحشتيني خالص
و نفسي اكلمك و الله على الاخر
و يا ريت بجد نتكلم
ربنا يخليكي ليا يارب

خالص حبي و حبي و حبي و تقديري
و سلامي لطنط و اختك اللي هم مامتي و اختي
يا احلى اخت

هي وظروفها يقول...

شيماء

الحب لو وصل لمرحله معينه

واساليني انا

بيبقي شيء غريب

وبيخلي الواحد ممكن يعمل حاجات لو هو بنفسه شاف حد تاني بيعملها

هيقول عليه ده غلطان ومأفور ومزودها

بس الحب الحقيقي اللي يلمس القلب

ممكن يخلللي الانسان في حاله بعده

فاقد التوازن

فاقد التواصل

حاسس بفراغ مميت

عايش علي ذكريات

مجرد ذكر اسم حبيبه ولو من باب التشابه

كفيل انه يغيير موووده ومزاجه

بس ده ايه لو كان الطرف التاني بعد لظروف خارجه عن ارادته

Shaimaa يقول...

Ghada Mohsen
عارفة يا غادة الواحد نادر أوى لما بيقابل حب حقيقى... بقت القاعدة دلوقتى "اتنين عايشين فى بيت واحد عشان المفروض كدة"....... المفروض يتجوزوا وبس... أكيد دى سنة الحياة بس برده الحب الحقيقى حاجة تانية

معاكى انها لازم تفوق ...
نورتينى يا دودى

Shaimaa يقول...

tears

"نعم الرجل هو من يجب ان يأخذ المبادرة..هو الحماية و الامان

الرجل الحقيقى -و ليس مجرد الذكر- رمز و موقف و كرامة... قيمة سامية و نعمة غالية تستحق التقديس"

صح أوى أوى كلامك ده يا تيرز... بس نفسى أعرف ليه معتش موجود .. صدقينى والله 95% من النماذج للى حواليا مش كدة... وبعيدة عن كدة تماما... ليه؟؟؟ القاعدة بقت ايه؟ التخاذل؟؟؟

خايفة البنت دى تفوق ... بس هتفوق على كابوس أسوأ مما عانت

Shaimaa يقول...

emymony
يارب تكونى بخير يا ميمو

فعلا ساعات الأهل بيبالغوا فى الحب والحماية... بس ساعات بيكتشفوا ده بعد فوات الأوان .. بعد ما يكتشفوا انهم أتعسوا ولادهم بايدهم بس أكيد مش عن عمد... عن حب بس زائد

نورتينى يا قمر
خالص حبى وتحياتى

Shaimaa يقول...

ندى الياسمين
بنت بلدى الغالية... منورة

ساعات الأهل بيبصوا للمظاهر وبيهتموا بيها أكتر من أى حاجة تانية... اذاى أجوز بنتى لفلان.. فى الوقت اللى فيه بنت أختى مجوزة فلان ابن فلان... ساعت كتيرة المظاهر بتغطى على عينيهم وبتبقى الهاجس الأول

ربنا يفرج كربها
خالص تحياتى

Shaimaa يقول...

مهموهة حبيبتى
وانتى كمان وحشاااانى والله

ادعيلها والله يا مها ربنا يوفقها ويجمعها معاه... أو ربنا يبعتلها ابن الحلال اللى يعوض صبرها خير

بس أرجع وأقول والله يا جماعة .. أكيد كلنا مش حاسين أوى هيه فيها ايه...ربنا يكرمها ويديها أحسم من اللى بتتمنى يارب
سلمى كتييييير على أحمد وعلى ماما لما تكلمك
خالص تقديرى وحبى

Shaimaa يقول...

وليد..

مبسوطة أوى انك قريها صح وحاسس بيها صح... سهل كلنا نقول ميصحش ومينفعش ومن الضرورى ..و...و... بس احنا مش عايشين فعلا اللى هيه فيه واللى هوه كمان حاسس بيه
عشان كدة العنوان "شو سهل الحكى"

شرفتنى بالزيارة واأتمنى تكون بخير

Baskouta يقول...

ولاني عارفة الاحساس ده
ولاني فاهمة يعني ايه حب العمر
ولان فعلا فيه حبيب بتكون مجرد الذكرى معاها بالعمر كله
ولاني حساها اوي وعارفة هي ممكن تقضي ثوانى في حبه تنسيها سنين الوحدة
ولاني عارفة يعني ايه حب
اقدر اقولك ان قلبي وجعنى
بسكوتك

Shaimaa يقول...

Baskouta

سلامة قلبك يا بسكوتة... صعب أوى الاحساس ده يا بسكوتة... وصعب أوى نضغط على الزرار نحب ... ونضغط تانى ننسى ونروح مع حد تانى... مش سهل... محتاج بشر من نوع خاص
ميرسى يا حبيبتى على مرورك وسلامة قلبك
خالص حبى

الطيــر العاشـق يقول...

ايه بس الإحساس ووجع القلب ده يا مشمشه...

صدقيني بجد احساس صعب لمبنعلق نفسنا بجد ونتمناه ويكون صعب اننا ننوله ونعيش بس علي أمل الحب ومجرد احساس

كلامك جميل ومؤثر وصل كل المعاني المحسوسه في الدنيا من جمالها ومرارتها

ويارب يسعد الصديقه الغاليه ويجمعهم علي خير يارب العالمين ان كان ليهم نصيب لبعض ولكن الدنيا مش لازم توقفها ممكن حب تاني يقابلها وينسيها اللي كان والله أعلم

كل حب واحترامي ليكي يا قمر

Shaimaa يقول...

الطير العاشق.. فرفورة... يارب تكونى بخير
ميرسى يا حبيبتى ... يارب يجمعهم على خير أو تفوق وتقابل حب تانى أكبر من ده تكون نهايته فستان أبيض وطرحة وفرح وأطفال لأنها بجد تستاهل كل خير
خالص حبى وتقديرى يا فرفورة

أميرة الأحلام يقول...

شوشو حبيبه قلبي ...
اااااااااااااااه ياشوشو خلتينى اعيط وفكرتينى بنفسي
بجد انا حاسه بيها اوووووى
قد ايه النسيان ده بيكون صعب فيه ذكريات بتكون صعب انها تتنسي بسهوله
حاسه انى عايزه اقولك كلام كتير بس بجد مش قادره وحاسه ان الكلام مش هيكون مرتب
كل الي قادره عليه انى ادعيلها ربنا يجمعها بيه يارب وما يفرقش بينهم ابداا
ولو مش مقدر لهم انهم يكونوا لبعض ربنا يقدرها انها تنسى علشان تقدر تعيش حياتها
بجد ربنا معاها
وربنا ما يكتب الفراق على حد ابدااا

Shaimaa يقول...

مرمورة الأحلام....
سامعة والله صوت الآه اللى جواكى وعارفة كويس جدا عايزة تقولى ايه من غير ما تقوليه
ربنا يا حبيبتى يعوض صبرك خير ويبعتلك انسان محترم يقدرك ويحترمك ويعرف قيمتك ويكون رومانسى كدة زيك
خالص حبى

nour shahen يقول...

مش عارفه اقولك ايه القصه لو حقيقيه مينفعش فيها اى تعليق مهما كان الا اننا ندعى لله يفرج كرب الناس ويرحم قلوبنا وارواحنا
لكن لو خيال فهى قصه تدمى القلب لما نشعر للحظه ان الحب اصبح مصدر تعاسه وألم مستمر
بجد مش عارفه اقول ايه فتحياتى ليكى علي سرد القصه بطريقه متميزه

sabry abo-omar يقول...

قصتك رأيتها رؤى العين وتمنيت أن أعبر عن ابطالها كل لحظة .. واقع نعيشه تنسجه الحياة بداخلنا لتجعلنا نعيش الحلم الجميل ونبعد عنه فى نفس الوقت .. أحببت كلماتك وتعبيراتك واحساسك بالمواقف التى تمر بها الصديقة.. سعدت بمرورى عندك وشكرا على جميل الأحساس فى كلماتك

Shaimaa يقول...

nour shahen
هى قصة متكررة تحدث كل يوم... أشكرك على دعواتك
ميرسى على ذوقك وكلامك الجميل
سعدت جدا بمرورك
خالص تحياتى

Shaimaa يقول...

Sabry abo omar
أنا والله اللى دايما ببقى سعيدة بمرور حضرتك
شكرا يا فندم
خالص تقديرى

حصان المرجيحة يقول...

انا شايف الموضوع عن الحب
هو لسة في حب
و للا تقضية واجب
مش عارف
الواحد نفسه فعلا في زوجة احبها و تحبني
و ناخد بعض للجنة
يللا لسة النصيب ماجاش
تسلم ايدك

Shaimaa يقول...

حصان المرجيحة...
ربنا يرزقك ببنت الحلال اللى تلاقي فيها كل الصفات اللى بتتمناها وأكتر
نورتنى كالعادة

خالص تقديرى

farouksohair يقول...

فاروق بن النيل ....
كلما قرأت موضوعا لكى يشدنى وأتأثر به
فهو يذكرنى بما مر بحياتى وكذا الآن بما مرت به حبيبتى إبنة أختى من محنة مشابهة وبدأت الأشعار تتدفق منى ومنها على الدموع السكوبة والآهات المكبوتة واللوعات الدفينة ولكن لى رأى نحن الذى نتخذ الخطوات لذلك فقد قتلت حبى بيدى وليس بسبب الأهل ولكن بسبب الكرامة لاتتعجبى لهذه الكلمة فهى الحقيقة وشهدت د/ ولاء إبنة أختى مقتل حبها بيد خطيبها الذى فارقها جسديا وسكن فى قلبها وبدأت مدونتى وبدأت مدونتها تحكى ماكان . farouksam.blogspot.com &walasalah16.blogspot.com