اذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .... وأحرقنا قصائدنا وأسكتنا أغانينا

ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا .... وصار العمر أشلاء ودمر كل ما فينا

وصار عبيرنا كأسا محطمة بأيدينا ...... سيبقى الحب واحتنا اذا ضاقت ليــالينـــا

الرائع/ فاروق جويدة

الثلاثاء، 19 مايو، 2009

رسالة الى الله

عارف يا رب .. أنا محتجالك أوى فوق ما يتخيل أى انسان . فوق تصور كل البشر .. محتجالك... انت سامعنى يارب. أكيد سامعنى وحاسس بيا.

عارف يا رب .. أنا ماليش غيرك فى الدنيا .. طب ألجأ لمين طيب.. أشتكى لمين .. أنا من غير ما أقول أنا جوايا ايه .. وحاسة بايه.. ومحتاجة وقوفك جنبى قد ايه .. أكيد انت عارف وشايف وسامع وحاسس بيا من غير ما أقول.

عارفة انى مش من اللى بيأدوا كل فروضك بالتزام أوى .. وفيا حاجات كتير غلط ..وأكيد ذنوبى كتير... بس برده رحمتك بيا أكبر وعفوك أوسع وغفرانك أرحب ومشيئتك أجل.

متسبنيش لوحدى والنبى يارب علشان خاطرى .. متسبنيش لوحدى .. أنا محتجالك أوى .. أنا مبعرفش أقول أدعية منمقة ومدروسة أوى .. بس بكلمك من قلبى .. ومتأكدة انك مش هتسبنى .. ولا هتردنى مكسورة الخاطر ولا هترد ايدى فاضية .

مش عايزاك تعاملنى بعملى... عاملنى... برحمتك الواسعة..
يارب متسبنيش أنا من غيرك مفيش وماليش حد .. يارب..والنبى يارب والنبى متسبنيش .. والنبى يا رب

هناك تعليق واحد:

انسان يقول...

رسالتك الى الله وصلت !!! ووصلت كل من قراها في مدونتك الهادئة.. الان اتمنى الاستجابة السريعة من الله ليقف الى جانبك ويحقق كل ماطلبتيه..! السؤال كم ستدوم فترة الانتظار!!
وضع المرأة بصورة عامة يحتاج وويتطلب تدخل الاهي لكني اخشى ان يطول الانتظار !! عندما تقول المرأة لا لسلطة الرجل هنا ارى بداية تدخل الله في انقاذ المراة من وضعها البائس.. نختصر التغيير واستجابة الله بوعي المرأة بحقوقها ثم رفضها للواقع المرير.. ثم الضغط سياسيا واجتماعيا للتغير ومن ثم النتائج الايجابية.. هنا وضع الله بصماته في التغير... دمت بخير